فهاد للجراح والرومي: ما حقيقة سيطرة وافدين اثنين على أرض في الصليبية بلا ترخيص أو إذن؟

0

هل يجوز للمستفيد من الأرض تأجيرها وهل شكلت لجنة تحقيق لمعرفة المتسترعلى الوافدين ؟

وجه النائب عبد الله فهاد سؤالا إلى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية قال فيه ..هل أصبحت أراضي الكويت مباحة ومستباحة لكل من أراد العبث في أرضها وأمنها، دون حسيب أو رقيب، ودون خوف من قانون ولا رجال الأمن؟ مشيرا في هذا الصدد إلى ما تم نشره في الصحف عن استغلال شركة تجارية يقودها وافدان عربي وإيراني، حيث استوليا على ٢٥٠ ألف متر من أراضي الدولة في منطقة الصليبية بالمزارع، ثم أقاما حولها سورا لمنع الاقتراب منها ووضعا على أبوابها رجال أمن وكاميرات، ولم تنته القصة عند هذا الحد بل قاما بتقسيمها الى قسائم تم تأجيرها نظير ٨٥٠ فلسا للمتر منذ أكتوبر2017 وبلغت بهما الاستهانة بالقانون الى إصدار عقود إيجار للمستأجرين، فما هي الإجراءات التي اتخذت من الوزارة ضد الشركة التجارية والوافدين اللذين قاما بهذا الفعل؟ وهل يحق لأي شخص القيام بعمل حواجز وقطع للطرق ووضع كاميرات مراقبه وحراس أمن على أي أرض بالدولة بمساحة ٢٥٠الف متر ويقوم بمراقبة على مساحة محيط الارض دون إذن من وزارة الداخلية وترخيص من أملاك الدولة؟
ووجه فهاد سؤالا إلى وزير الاشغال وزير الدولة لشؤون البلدية حسام الرومي حول الموضوع ذاته وطلب معرفة المساحة الحقيقة للأرض التي تم منحها للشركة التجارية من قبل البلدية؟ وهل يجوز للمستفيد تأجيرها للغير وهل تم تشكيل لجنة تحقيق والوقوف وراء من كان يتستر على الوادين من قبل الجهات الرقابية والمسؤولة في الوزارة . ومن جانب آخر اقترح فهاد إنشاء عيادة طبية ميدانية وبالتنسيق مع وزارة الصحة، للاهتمام بالعمال الذين يعملون بإنشاء البنية التحتية لمدينة المطلاع”

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 + 3 =