توج على حساب البايرن في مفاجأة من العيار الثقيل بـ "الترجيحية"

فولفسبورغ بطل السوبر الألماني للمرة الأولى توج على حساب البايرن في مفاجأة من العيار الثقيل بـ "الترجيحية"

فرحة فولفسبورغ

فولفسبورغ (ألمانيا) – أ ف ب: احرز فولفسبورغ بطل كأس المانيا لكرة القدم الكأس السوبر التي تفتتح الموسم الجديد اثر فوزه على بايرن ميونيخ بطل الدوري بركلات الترجيح 5-4 بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الاصلي اول من امس على ملعب فولكسفاغن ارينا وامام 30 الف متفرج.
واللقب هو الاول لفولفسبورغ الذي قدم موسما رائعا انهاها في مركز وصيف بطل الدوري, بعد فشله في 2009 امام فيردر بريمن اثر تتويجه بطلا للدوري للمرة الاولى في مسيرته, ولا يملك فولفسبورغ سجلا قويا في المانيا واضاف اليوم اللقب الثالث.
في المقابل, فشل بايرن ميونيخ صاحب الرقم القياسي في الدوري (25 مرة) والكأس (17 مرة) في احراز اللقب الخامس في هذه المسابقة بعد 1987 و1990 و2010 و.2012
وهو الفشل الثالث لمدرب بايرن ميونيخ الاسباني جوسيب غوارديولا على التوالي في هذه المسابقة بعد ان سقط في الموسمين الماضيين امام بوروسيا دورتموند.
ووضع لاعبو بايرن ميونيخ على سواعدهم شارة سوداء حدادا على وفاة ستيفان بكنباور ابن الأسطورة فرانتس بكنباور الرئيس الفخري للنادي البافاري الجمعة عن 46 عاما بعد صراع طويل مع المرض.
وقدم الفريقان عرضا متوسطا في الشوط الاول ندرت فيه الفرص والمحاولات الجدية.
واستهل بايرن ميونيخ الشوط الثاني بهدف مبكر عندما ارسل البرازيلي دوغلاس كوستا المنضم حديثا من شاختار دانيتسك الاوكراني مقابل 30 مليون يورو, كرة من الجهة اليسرى حاول البولندي روبرت ليفاندوفسكي معالجتها فلم يتمكن منها لكنه اربك الحارس كون كاستيلز فافلتت من يديه لتصل الى الهولندي اريين روبن دفعها بيسراه في الشباك (49).
وقبل دقيقة واحدة عكس البلجيكي كيفن دي بروين كرة من عند الزاوية اليمنى للملعب الى امام المرمى فخطفها الدنماركي نيكلاس بندتنر من امام جيروم بواتينغ وزرعها على يمين الحارس مانويل نوير (89).
واحتكم الفريقان لركلات الترجيح فسجل اللاعبون الخمسة لفولفسبورغ, واهدر الاسباني تشابي الونسو الركلة الثانية لبايرن عندما حاول وضع الكرة على يسار الحارس الذي ارتمى الى الجهة اليمنى لكنه رفع قدمه اليسرى في وجهها وحولها عن الشباك.

الغضب يجتاح لاعبي البايرن
في الوقت الذي سادت فيه حالة من خيبة الأمل والغضب بين لاعبي بايرن ميونيخ, وقال روبن عقب المباراة: “أشعر بخيبة أمل لكنني غاضب أيضا, كان يجب أن نكون أكثر فاعلية ونحسم المباراة مبكرا”.
كذلك أبدى القائد فيليب لام شعوره بالإحباط بعدما أهدر بايرن ميونيخ فرصة التتويج بلقبه الخامس في كأس السوبر: ” لقد أهدرنا فرصة حسم المباراة”.
وعلى الجانب الآخر, أبدى ديتر هيكينغ المدير الفني لفولفسبورغ سعادته بعدم فقدان فريقه الأمل حتى النهاية وقلب الموازين في الوقت القاتل, وقال: “لقد كانت مباراة كأس سوبر ممتازة ومثيرة حقا”.