“فيتش”: تباطؤ النمو الصيني سيخفض أسعار النفط والمعادن بين 5 و 10 %

0 7

أكدت وكالة “فيتش” أن تراجع النمو الاقتصادي في الصين مع مساعي خفض معدل الديون سيلقي بآثار سلبية على الاقتصاد العالمي وخاصةً الأسواق الناشئة التي تعتمد بشكل كبير على السلع أو التي تربطها روابط تجارية مع بكين. وتوقعت وكالة التصنيف الائتماني، عبر تقرير حديث ، تباطؤ نمو ثاني أكبر اقتصاد في العالم إلى حوالي 4.5% على المدى المتوسط. وقالت “فيتش” إن الآثار المترتبة على هذا السيناريو بالنسبة للاقتصاد العالمي ستكون كبيرة لكنها ليست دراماتيكية على عكس الهبوط الشديد على نطاق واسع. وأوضحت “فيتش” أن أحد أهم التأثيرات ستكون في أسعار السلع، حيث تتوقع انخفاض أسعار النفط والمعادن بنسبة 5% و10% على الترتيب مقارنة مع خط الأساس الخاص بالوكالة، مما يعكس دور الصين الكبير كمستهلك للسلع الأساسية. وكان الاقتصاد الصيني شهد نمواً 6.8% في أول ثلاثة أشهر من العام الجاري بعد أن شهد أسرع وتيرة نمو في عامين خلال عام 2017 بارتفاع الناتج المحلي الإجمالي بنحو 6.9%. وتستهدف الصين نمواً قدره 6.5% خلال العام الحالي، وفقاً للتقديرات الحكومية في البلاد.
وذكرت وكالة التصنيف الائتماني أن نسبة ديون الشركات الصينية إلى الناتج المحلي الإجمالي مرتفعة بالفعل مقارنة مع المعايير الدولية، والتي تبلغ 168% في عام 2017. وأضافت أنه من المتوقع أن تبدأ هذه النسبة في الارتفاع مرة أخرى مع انخفاض نمو الناتج المحلي الإجمالي الاسمي إلى 8% من المعدل المرتفع الذي تجاوز 11% في عام 2017.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.