“فيتو” أميركي: لا “صحة” لـ”حزب الله”

0 13

بعيداً من الأضواء، استمرت الاتصالات على أكثر من مستوى، ورصدت أمس حركة مشاورات بين بعبدا وبيت الوسط ووزارة المالية، تناولت مقترحات مطروحة للخروج من المأزق الحكومي، عبر إعادة النظر في التشكيلة الحكومية الأخيرة، التي رفعها الرئيس المكلف سعد الحريري إلى رئيس الجمهورية ميشال عون في 3 سبتمبر الجاري.
ونقلت “المركزية” عن مصادر مطلعة أن “الفيتو” الأميركي على إعطاء “حزب الله” وزارة الصحة “بات مؤكداً”، وأن أسلوب الرفض الأميركي “تعدّى صيغة النصح” للحريري، ليبلغ مرحلة “التنبيه من خطورة فرض عقوبات ووقف المساعدات للقطاع الصحي، في حال تم ذلك”. وأوضحت المصادر أن هذا الأمر تبلّغه الرئيس نبيه بري بشكل معيّن، وهو يسعى، بالتعاون مع الحريري و”حزب الله”، لمواجهة هذه العقدة التي تم إحياؤها بعدما اعتقد البعض أنها حُلّت أو قابلة للحل. إلى ذلك، “لم تتوافر بعد”، بحسب المصادر، “أي صيغة حل للعقدتين الدرزية والسنية؛ فرئيس الجمهورية متمّسك بمقعد سنّي يخصّه ولا يُحتسب على سنة 8 آذار، ولذلك يقال إن هناك مخرجاً يقضي باختيار الحريري وزيراً سنّياً يشكّل نقطة تقاطع مع السنّة من خارج المستقبل”.

You might also like