“فيلق القدس” يدعو إلى رفض “مكافحة الإرهاب” ألمانيا سلّمت بلجيكا الديبلوماسي الإيراني الإرهابي

0

طهران، عواصم- وكالات: طلب نائب المرشد علي خامنئي في “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، علي شيرازي، من مجلس صيانة الدستور أن يرفض التصديق على معاهدة مكافحة تمويل الإرهاب، وذلك بعد أن وافق البرلمان الإيراني عليهار.
ووجه شيرازي انتقادًا للوائح أو المعاهدات الأربع ضمن معاهدة “FATF” خاصة بعد موافقة البرلمان الإيراني عليها، قائلاً: “من غير المقبول أن نتخلى عن لبنان وسورية والعراق”.
من جانبها، صدرت صحيفة “كيهان”، التي يشرف عليها المرشد علي خامنئي، أمس، بعنوان كبير على صفحتها الأولى، متسائلة: “أمس الاتفاق النووي واليوم (FATF)، ما هي الحجة القادمة؟”.
في غضون ذلك، أعلنت النيابة العامّة الفدرالية البلجيكية، أنّ السلطات الألمانية سلّمت نظيرتها البلجيكية الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي المشتبه بتورّطه في مخطّط لتنفيذ اعتداء ضدّ تجمّع للمعارضة الإيرانية في فرنسا.
وقالت المتحدّثة باسم النيابة العامة فينكي روغن إن الأسدي المعتمد في النمسا والذي اعتقل في ألمانيا “تم تسليمه إلى بلجيكا وسيمثل اليوم أمام قاضي تحقيق”.
من جانبه، جدد وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو، انتقاد بلاده لجوء ايران لمحكمة العدل الدولية واصفا إياه بأنه “اساءة استخدام” للمحكمة لأغراض “سياسية ودعائية”.
وقال بومبيو في بيان مساء أول من امس، إن إيران أقامت قضية أمام محكمة العدل الدولية ضد الولايات المتحدة في عام 2016 لتحدي التدابير التي تبنتها واشنطن لردع الهجمات الارهابية ضد الولايات المتحدة ودول اخرى،
“وكذلك للرد على أعمال أخرى مزعزعة للاستقرار على الصعيد الدولي اتخذتها إيران”.
واوضح ان هذه التدابير “تشمل السماح لضحايا الارهاب باسترداد تعويضات من إيران وكيانات ايرانية في محاكم الولايات المتحدة”.
واكد أن الافعال التي تأتي في جذور هذه القضية تتضمن ضمن اشياء اخرى “القصف المدعوم من ايران لثكنات قوات مشاة البحرية الاميركية في بيروت عام 1983 والذي اودى بحياة 241 جنديا من قوات حفظ السلام الاميركية”.
وشدد على ان الولايات المتحدة ستواصل محاربة “النشاطات الارهابية الإيرانية” على جميع الأصعدة وستواصل الضغط على “هذه الدولة الخارجة عن القانون”، مضيفا ان ” هذه النشاطات الخبيثة من جانب ايران هي من الاسباب التي دفعتنا الاسبوع الماضي لانهاء معاهدة الصداقة بين الولايات المتحدة وايران لعام 1955″.
إلى ذلك، أعلن مساعد قيادة خفر الحدود التابعة لقوى الأمن الداخلي
محمد كاظم تقوي، مقتل جندي في اشتباكات مع مسلحين قرب الحدود مع العراق.
وأضاف أن المسلحين “كانوا بصدد القيام بعمليات تخريبية داخل الأراضي الإيرانية، وتم الاشتباك معهم قرب نقطة الصفر الحدودية مع العراق، حيث تم قتلهم وضبط كميات من الأسلحة والعتاد كانت بحوزتهم”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × خمسة =