“فيليب موريس”: ملتزمون بالتنمية المستدامة والتحوُّل لمستقبل خالٍ من التدخين

0 4

أطلقت شركة فيليب موريس انترناشونال تقريرها الثالث حول الاستدامة، والذي يشرح بالتفصيل الخطوات الملموسة التي اتخذتها الشركة لإحداث تحول جذري في جميع مجالات أعمالها من خلال تطوير منتجات خالية من التدخين في إطار جهودها لضمان استدامة أعمالها ومواكبة التغييرات المجتمعية، وتعزيز مستويات التميز، فضلاً عن التأثير الاجتماعي والحد من البصمة البيئية. ويتجلى الهدف الرئيسي لشركة فيليب موريس انترناشونال في توفير بدائل أفضل عن السجائر التقليدية لملايين المدخنين من النساء والرجال حول العالم لتمكينهم من الإقلاع عن التدخين في أسرع وقت ممكن.
وفي تقريرها حول الاستدامة، قدمت شركة فيليب موريس انترناشونال صورة أكثر شمولية حول أنشطتها في مجال الاستدامة. كما شمل التقرير مجموعة كاملة من المقاييس والبيانات التي أسهمت في تحقيق أكبر قدر من الشفافية وتسهيل تقييم التقدم المحرز. بالإضافة، قدمت الشركة المزيد من المعلومات السياقية حول أعمالها وكيفية تحقيق الاستدامة، مع الأخذ بعين الاعتبار ردود الأفعال المتعلقة بتقريرها لعام 2016.
وفي العام الماضي، قدمت شركة فيليب موريس انترناشونال مجموعة من مقاييس تحويل الأعمال لقياس التتقدم المحرز في إطار جهودها لتحقيق أهدافها الرامية للتحول نحو مستقبل خال من التدخين. ومن أبرز الإنجازات التي حققتها الشركة في العام 2017:
مواصلة الجهود لتخصيص وتوفير الموارد اللازمة للتحول نحو مستقبل خال من التدخين، والتي شملت تخصيص 74% من نفقات البحث والتطوير و39% من نفقاتها التجارية العالمية لتطوير منتجات خالية من التدخين
شكلت المنتجات الخالية من التدخين حوالي 4.4% من حجم الشحنات التي قامت بها الشركة، وحوالي 13% من صافي الإيرادات باستثناء ضرائب الإنتاج
وتشير تقديرات شركة فيليب موريس انترناشونال للعام 2017 إلى أن أكثر من 4.7 مليون مدخن بالغ توقفوا عن تدخين السجائر التقليدية وتحولوا نحو استخدام منتج “ايقوص”، مع حوالي 10 آلاف مستهلك يتحولون يومياً.
كما يوفر التقرير نظرة عامة حول جهود شركة فيليب موريس انترناشونال في مجال الاستدامة لخلق قيمة أفضل على المدى الطويل، بدءاً من كيفية معالجة التأثيرات الاجتماعية والبيئية وصولاً لإدارة تأثير التحول على سلاسل القيمة وتحقيق التميز في كيفية تشغيل أعمالها. وشملت قائمة التقدم المحرز في العام 2017.
إن أكثر من 34.4% (أي الثلث) من المناصب الإدارية في شركة فيليب موريس انترناشونال يشغلها نساء، ما يعكس نجاح الشركة في تحقيق تقدم للوصول إلى هدفها المتمثل في تعزيز نسبة إشغال النساء للوظائف بنسبة 40% بحلول العام 2020
ويعكس التقدم الذي حققته شركة فيليب موريس انترناشونال طموحاتها في مجال الاستدامة. وتواصل الشركة تقدمها لتحويل أعمالها، والحد من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون الناتجة عنها لتصل إلى المستويات المطلوبة، وتحقيق التنوع والاندماج للوصول إلى أهدافها الرئيسية وتعزيز حوكمة إدارة الاستدامة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.