في الكويت فقط (5)!

محمد خلف الشمري

محمد خلف الشمري

الشايب: «في الكويت فقط، يد الاغاثة الكويتية تتواصل بالعطاء الإنساني، لله الحمد والمنة من بد بلدان العالم أهلها، جزاهم الله خير، من الحاكم أمير الانسانية الى المحكوم، يتسابقون لتقديم يد العون على مدار السنة، بمساعدات تستهدف كل محتاج في العالم يعاني ويلات الحروب والفقر والعوز والمرض».
‏ الرجل:» في الكويت فقط الدولة العربية المسلمة عن البعض الله يهديهم إعلانات الحجاب»حجابي به تحلو حياتي» مشبوهة وغريبة على مجتمعنا وهي احد أسباب الفرقة.. وإعلانات التبرج مقبولة وهي تمثل مجتمعنا ومعززة لوحدتنا الوطنية»!
الشاب:» في الكويت فقط التخطيط أمسك بطنك وانت تضحك، ولعل اخر النوادر الكويتية هو خبر حديقة الحيوان الكبرى اللي أعلنوا بأنها لن ترى النور قبل 10 سنوات! لان تصاميمها ودراسة جدواها الاقتصادية يبيلها سنتين بتكلفة تقدر بـ 112 مليون دينار بس… يابلاش! وبمشيئة الله عقب الدراسة راح يقدرون قيمة تكلفة وجناسي الحيوانات والطيور التي سيتم عرضها في الحديقة»!
المعاق:» في الكويت فقط الكثير من المناصب لا تتوافق مع مؤهلات من تم اختياره للمنصب، ‏هيئة الزراعة والثروة السمكية والحيوانية يرأسها وزير الاعلام، وزير التجارة يرأس وزارة الشباب والرياضة! هذا غير عسكرت اغلب المناصب بالهيئات والمحافظات»!
الشاب:» في الكويت فقط الشعب صاروا شعبين، ناس فوق وناس تحت، وكلهم ما يحبون بعض، للاسف، لان كل واحد منهم في عقل باله هو الاحق بأنه كويتي مردد والثاني لفو مغبر»!
الرجل:» في الكويت فقط عقب كل زيادة أسعار يعلنون نيتهم مراجعة الأسعار بشكل مستمر عقب كل زيادة أسعار حتى لا يتضرر جيب المواطن المشقوق من ثقل الأحمال اللي شايلتها! وللاسف ولا مرة شفنا احد اجتمع وناقش مادري ليش ياعسى المانع خير»؟
الشايب:» في الكويت فقط من بد بلدان العالم الاول والثاني والثالث، واللي فوق واللي تحت، بكل صفقة دولية تخص البلد بجميع المجالات لازم وشرط أساسي تتفجر فضيحة كبيرة لعمولات بالملايين، ما ادري لمصلحة منهو، مابي أحط بذمتي لان ماهي ناقصه، والاغرب بالموضوع سالفة العمولات تلوكها الالسن كم يوم وتنسى»!
الخبير:» في الكويت فقط مش عارف ليه، اول ما يتزنق اي وزير بقضية او استجواب ما على طول، وقبل ما الصبح يظهر ويبان يدوروه مع وزير ثاني حتى لو هي مش من اختصاصه»!
المتمولس:» في الكويت فقط كلّ ست ساعات مشهور جديد… وفي هذه الاثناء رفع على مسامعنا الشيخ زغلول اذان الظهر».
• كاتب كويتي