قابِلِيَّةُ السُّقُوطِ بِيَدِ الأَعْداء حوارات

0 117

د. خالد عايد الجنفاوي

عندما يزيد عدد ثغرات الحِصن وتتسع، يصبح من السهل على العدو الدخول إليه، ولا سيما إذا لم ينتبه حارس الحِصن لنقاط الضعف ويعالجها، ويسدها بأسرع وقت ممكن، والإنسان كذلك، فهو بشكل أو بآخر حِصنٌ منيع وفقاً لفطرته الاساسية، ولكنه يصبح قابلاً للسقوط بيد الأعداء عندما يكشف صاحبه عن ضعفه أمامهم، وبخاصة عندما تترسخ في شخصيته قابلية الانفعال السريع تجاه الاستفزازات مع وجود استعداد نفسي مكتسب للانقياد وراء مشاعر الخوف المزيف، والسقوط ضحية للاهواء والنوازع والشهوات الشخصية المضطربة، وكلما تغلب المرء العاقل على نقاط ضعفه وسد ثغور نفسه، تمكن تدريجياً من الرجوع مرة أخرى إلى حالته الاصلية كحصن منيع بالفطرة، ويصعب على كل من يهب ويدب ويكذب عليه الدخول إليه أو حتى الاقتراب منه، ومن بعض نقاط الضعف العامة لدى بعض الشخصيات الانسانية الاعتيادية، التي يجب ازالتها في أسرع وقت ممكن ما يلي:
-تؤدي الثقة الزائدة عن الحد تجاه كل الناس دون أن يسندها دلائل وبراهين منطقية إلى تعريض الشخص الساذج للاستغلال وللتلاعب وللخذلان ولمرارة نكث العهود.
-لا تقل شيئاً قبل أن تعلم، “فمن تأنى أدرك ما تمنى”.
-لا يُصبح ثَغْرِكُ المبتسم بلا سبب ثُلْمة في حصنِك المنيع.
-الهجوم أفضل طريقة للدفاع، فلا تتردد في وجه من هو مُقْبِلٌ عليك.
– القانون لا يحمي المغفلين، فلا تجعل دهاة الناس يشتهرون أو يُثرون على حسابك.
-لا تجعل الآخرين يعرفون عنك أنك لست مستعداً للمجازفة، أو قابلاً للتنبؤ، فغامر بحذر بين الحين والآخر قبل أن يغمرك البعض بحقدهم وبِغِلِّهم.
-يُقيّمك الناس طوال الوقت، فأذهلهم دائماً بعُنْفُوَانِ شبابك، وبحدة هيئة ونظرات وقارِك.
-الضعفاء يموتون مجازياً وفعلياً والأقوياء يعيشون حتى بعد مماتهم.
-إذا وجدت نفسك في بيئة نرجسية، فابحث عن المتغطرس النرجسي واجعله بأسرع وقت ممكن كيس ملاكمة لك.
-لا تقل شيئاً لا تقدر على فعله، واجعل عقلك في لسانك دائماً وأبداً وفي كل الظروف والاوضاع.
-لا يوجد شيء في الحياة الواقعية اسمه تسامح أو احترام من طرف واحد.

كاتب كويتي

You might also like