قادة “الناتو” يحذّرون من تهديد الإرهاب وتحركات روسيا “العدوانية” ترامب وصف رئيس وزراء كندا بـ"ذي الوجهين" وغادر لندن بعد سخرية الزعماء منه

0 67

لندن- وكالات: أكد “إعلان لندن” في ختام اجتماع حلف شمال الأطلسي “الناتو”، أمس، الذي استضافته العاصمة البريطانية، أن “الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يواصل تهديد الدول الأعضاء”، محذرا من “التحركات العدوانية لروسيا التي تهدد أمن منطقة أوروبا والمحيط الأطلسي”.
وقال القادة: إن الناتو “يظل الأساس للدفاع الجماعي والمنصة الأساسية للمشاورات والقرارات الأمنية بين الحلفاء”، مشيرين أن “الحلف تحالف دفاعي لا يشكل أي تهديد لأية دولة”، ولافتين إلى ضرورة أن يناقش حلف الناتو بشكل مشترك “الفرص والتحديات الناجمة عن النفوذ المتزايد للصين وسياساتها الدولية”.
وحول مسألة الإنفاق في الحلف، أكد الإعلان أن الإنفاق الدفاعي لدى الحلفاء في الناتو باستثناء الولايات المتحدة “ازداد منذ 5 أعوام، وبلغ نحو 130 مليار دولار”.
وشدد قادة الحلف على “تضامنهم ووحدتهم” رغم خلافات حول الإنفاق والستراتيجية التي استبقت قمتهم.
هذا واجتمع قادة حلف شمال الأطلسي “الناتو” في منتجع للجولف قرب لندن، أمس، في قمة تتسم بالحدة، بهدف رأب الصدع ومعالجة الانقسامات حول قضايا الإنفاق والتهديدات المستقبلية، بما في ذلك الصين ودور تركيا في الحلف.
وعقد الزعماء اجتماعات ثنائية أولية في لندن، أول من أمس، انكشفت فيها الخلافات الصارخة عندما انتقد ترامب، ماكرون بسبب تعليقاته الشهر الماضي عن “الموت الإكلينيكي” للحلف.
وتشبث ماكرون بموقفه قائلا في تغريدة على موقع “تويتر” في ساعة متأخرة من مساء أول من أمس: أثارت تصريحاتي حول حلف الأطلسي بعض ردود الفعل، وإنني أتمسك بها”.
ومن جانبه، وصف ترامب الحلفاء الذين ينفقون أقل مما يلزم بأنهم “مقصرون”.
ودأب الرئيس الأميركي على اتهام حلفاء واشنطن بالتمتع بحماية القوة العظمى الأميركية دون تحمل نصيبهم من عبء الأمن الجماعي.
وقال الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ للديبلوماسيين والخبراء قبل الاجتماع، إنه على الرغم من التعليقات العلنية التي تتسم بالحدة وتتصدر عناوين الأخبار، إلا أن الحلف لا يزال يحرز تقدما سريعا وهاما من وراء الكواليس.
وفي إطار آخر، أفادت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، أمس، بأن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ألغى مؤتمره الصحفي على خلفية تسريب فيديو يظهر زعماء دول بالحلف يسخرون منه.
وقالت الصحيفة البريطانية إن رد فعل ترامب كان غاضبا على ما يبدو من قادة العالم الذين يسخرون منه، حيث وصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بأنه “ذو وجهين”.
وكانت عدسات المصورين رصدت حديثا جانبيا بين الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ورئيسي الوزراء البريطاني بوريس جونسون، والكندي جاستن ترودو، خلال حفل أقيم، أول من أمس، بقصر باكنغهام في لندن.
ووفق وسائل إعلام بريطاينة، يبدو أن الزعماء الثلاثة كانوا يتحدثون عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب “في غيابه”.
وقالت الصحيفة: إنهم لم يذكروه بالاسم، لكنهم أشاروا إلى اللقاءات الصحفية المطولة التي عقدها طوال اليوم.
واجتمع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وقال جونسون ردا على سؤال عن تحاشيه التصوير مع ترامب إنه سيلتقط صورا مع جميع الزعماء في وقت لاحق.
ووصف الرئيس ترامب، رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، بـ “ذي الوجهين”، على خلفية تعليقات أصدرها الأخير حول الرئيس الأميركي.

You might also like