قانونية “الصحة”: قياديو الوزارة استقالوا برغبتهم ونستقطب الشباب الوكيل السبيعي أكد أن ثلاثة قياديين استقالوا في عهد الوزير الحالي

0

في محاولته لنفي صحة خبر “السياسة” حول هروب قياديين في الوزارة احتجاجا على سياسة التعيين، أكد وكيل وزارة الصحة المساعد للشؤون القانونية محمد السبيعي أن هناك ثلاثة قياديين استقالوا في عهد
وزير الصحة د. باسل الصباح إما لأسباب شخصية أو للعمل بالقطاع الخاص، فيما استقال رابع على خلفية حكم قضائي نفذته الوزارة.
وقال السبيعي في رده على ما نشر أمس تحت عنوان هروب القياديين من “الصحة” احتجاجا على سياسات التعيين”إن هذا الخبر يفتقد للمصداقية ولا يمت للواقع بصلة، موضحا أن د.ابتسام الهويدي كانت تشغل وظيفة مدير إدارة الخدمات الصحيه لكبار السن وقد صدر حكم قضائي نهائي بإلغاء هذا القرار، وقامت الوزارة بتنفيذ هذا الحكم بعد ورود كتاب من إدارة التنفيذ بهذا الشأن ومن ثم تقدمت باستقالتها من الوزارة.
وأضاف ان “د. وليد الفلاح تقدم باستقالته من الوزارة لأسباب شخصية ولاعلاقة للوزارة بها، مبينا أن د. ياسمين عبد الغفور، ود. خالد العنزي تقدما باستقالتيهما من الوزارة للعمل بالقطاع الخاص فيما تقدمت د. هنوف البحوه باستقالتها من الوزارة بتاريخ23/ 7 / 2017 قبل تولي وزير الصحة د. باسل الصباح مسؤولية الوزارة، مؤكداً في الوقت نفسه أن عام 2018 يعتبر أقل من غيره في عدد الاستقالات مقارنة بعدد من استقالوا في الأعوام السابقة”.
وحول ما تم تداوله بخصوص التعيين في بعض الوظائف الاشرافية ، أكد أن الوزير الصباح منذ أن حاز على ثقة القيادة السياسية بتولي حقيبة الوزارة لم يدخر جهدا في اتخاذ الخطوات العملية الجادة للارتقاء بمرافق الوزارة والتي
من أهمها شغل الوظائف الإشرافية الشاغرة عن طريق تولي الأكفاء من المتخصصين ذوي الشهادات العلمية والخبرات العملية، وضخ الدماء الجديدة من الشباب للدفع بعجلة التطوير وفق آخر المستجدات المتعلقة بالخدمات الصحية بكافة أقسامها، ثقة بدور الشباب المهم بالمشاركة في تحمل المسؤولية للاستفادة من أفكارهم الحديثة وطاقتهم الشبابية المتجددة، إسهاما منهم في بناء الوطن ورفعته وأداء شيء من حق وطنهم عليهم، وهذه هي المعايير الأساسية في تولي تلك الوظائف ،
وفيما يتعلق بجمعية التمريض أشار إلى أن “الوزير منذ توليه مسؤولية الوزارة وهو لم يفرق بين أبنائها في مختلف إداراتها ويسعى جاهدا لتذليل كل العقبات التي تعترضهم بالطرق الرسمية والقانونية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × خمسة =