الزبدة

قانون الجنسية واستعراض العضلات الزبدة

سالم الواوان

صعب ان تلعب سياسة من دون ان تعرف نقاط ضعف الخصم، وسهل التغلب عليه اذا دهن حلبة المصارعة بزيت سريع “التزحلق”، وما يجري بين الحكومة وبعض النواب الجدد الذين يفتقدون المهارة السياسة، ستلعب الحكومة معهم “شوفني بعين.. اشوفك بثنين” وهذا ما جرى في جلسة مجلس الامة الخاصة بتعديل قانون الجنسية، اذ واضح ان هناك تهدئة وتنازلات والابتعاد عن التصعيد.
ورغم الاصطفاف النيابي ضد طلب التأجيل ومناقشة تقرير لجنة الداخلية، خرج نائب ر ئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية عن صمته ومحاولاً تأجيله لشهرين، لكن لم يحصل على الاغلبية، لأن الحكومة كانت غير منسجمة، وغير مدركة أن حتى بعض النواب الموالين لها، حسب ما تعتقد في هذا القانون وقفوا ضدها، الا ان وزير الداخلية واضح ان له دورا مهما جداً داخل القاعة، اذ راح يتجول بين مقاعد النواب على أمل تغيير بعض القناعات وسحب البعض من كتلة الاصطفاف، وخصوصا بين النواب الجدد الذين ما زالوا يفتقدون مهارة اللعب مع الكبار.
وبالتالي يعتبر الجراح، جناح رئيسي داخل مجلس الوزراء والجدير بالذكر ان قانون تعديل الجنسية مازال في المطبخ النيابي، فالحكومة تحاول الا يأتي موعد التصويت عليه في المداولة الاولى، الا وبيدها المفتاح الذي تدخل من خلاله على بعض النواب حتى يبقى قانون الجنسية في طور التصفيات النهائية، ولن تتخلى عن سيادتها عليه؟

صحافي كويتي
[email protected]

Print Friendly