قانون الغزو الناعم لمعالي عسكر عويد قراءة بين السطور

0 166

سعود السمكة

رحمة الله عليكم أيها الآباء والاجداد يا من اجتهدتم وتعاهدتم جميعاً، طوائف وقبائل وعوائل ،على الذهاب بالكويت الى مركز الصدارة لتتباهوا بها بين سائر الأمم دولة مستقلة واعدة ذات سيادة، وصنعتم لها نظاما دستوريا يقوم على ركائز الديمقراطية، ويعزز شرعية الحكم وحكم المؤسسات ومن خلال هذا النظام العصري الحضاري انطلقت الكويت، وانتم يملأ صدوركم الفخر والتباهي بهذا الوطن الصغير بمساحته القليل بسكانه، والذي خرج للتو من ظلام الجهل وآلام المرض، وظلم الجوع وقسوة الحياة، واهوال الحصول على لقمة العيش، ومن خلالكم ايها القامات، من نساء ورجال، وعظائم عزائمكم وصبركم وقدرتكم على التحدي تجاوزتم واذللتم جميع التحديات والعقبات رغم أهوالها وقساوتها ووضعتم بلادكم في دائرة التحضر، وانطلقت تاركة وراءها اهوال البحر وضنك العيش وظلام الجهل.
يا أيتها النساء وايها الرجال، اسكن الله ارواح من غادرنا فسيح جناته واطال في عمر من مازال حياً وامده بلباس الصحة والعافية من صنع لنا بعد الله تعالى هذا الوطن الذي جعلنا واياكم نفخر ونتباهى به بين الأمم، لقدرته وسرعته في استيعاب التطور على جميع الصعد، وبالذات في قدرة شعبه وكفاءته في حمل مسؤولية العمل السياسي ونضوج ادائه.
لدي يقين بانه لم يخطر ببالكم ان هذا الوطن الجميل الذي بنيته ايها الحاكم والنوخذة والتاجر والبحار والغيص والتباب والطواش والسيب حجراً على حجر، وصنعت له الدستور الذي يعد من افضل الدساتير في العالم، وبرلمانا تملأ جنباته حماسة الوطنية، وتسكن ردهاته روح المسؤولية، ونوابه احرار تملأ ضمائرهم الامانة وعشق الوطن، فيشرع ويراقب بروح مسؤولية الاخلاص بكل أمانة بان هذا البرلمان الذي ذاع صيته ايامكم ايها القامات على أنه من افضل برلمانات العالم العربي والاسلامي.
أقول: لم يخطر ببالكم ايها القامات، من نساء ورجال، ان يتسرب لهذا الوطن الكذاب والدجال والمحتال والمزور والمزدوج ثم يصبح في ليلة ظلماء يحتل مكانكم في البرلمان بدعم نفوذ النافذين اعداء هذا الوطن وأهله، ليحتل مكاناً في الخاصرة ونقطة سوداء في تاريخ هذا الوطن، ليقترح القوانين النهائية تمهيدا لتذويب اهله، وشطب تاريخه حتى يتمكن من احتلاله بالاغراب المدعين، الذين يتربصون لحظة في لحظة، حبكوا لها جميع المستلزمات من نواب تقترح قوانين الخطف، واغراب جاؤوا من شتات الارض ينتظرون ساعة الصفر لتبدأ عملية الاحتلال ونهاية وطن اسمه الكويت.
نعم ابطال هذا المشروع ثلاثة نواب: عادل الدمخي (الدائرة الأولى) عسكر العنزي ومحمد هايف (الدائرة الرابعة) واليوم يومكم يا أهل الكويت، فوطنكم امام مؤامرة الغزو الناعم ابطاله هؤلاء النواب الثلاثة، واليوم الكرة في ملعبنا جميعا، حكما وحكومة وشعبا وكل نائب تسكنه الكويت.
دبوس: للاسف عدا صحيفة “السياسة” اما الباقي التي ترفع شعار الوطنية فغياب تام عن المشهد، وكأن الوطن ليس في مرمى هذا الغزو العدائي الناعم بقيادة ابطاله النواب الثلاثة الدمخي (الدائرة الأولى) وعويد وهايف (الدائرة الرابعة).

You might also like