الحريجي أكد لـ"السياسة" أنه يعطى صلاحيات لرئيس الأمناء

قانون ” مدينة الحرير” يجعلها دولة داخل الدولة الحريجي أكد لـ"السياسة" أنه يعطى صلاحيات لرئيس الأمناء

كتب – عبدالرحمن الشمري:

كشف النائب سعود الحريجي ان قانون مدينة الحرير المقدم بشأنه مشروع من الحكومة ومقترحات من بعض النواب لم يحدد معالم هذه المدينة وخطوط الطول ودوائر العرض لمساحتها مبينا ان القانون يشوبه الكثير من النقص والاختلال ويوحي القانون بأن الحكومة تريدها قفزة نوعية تتجاوز فيها كل الاعتبارات وهذا امر غير جائز .
واشار الحريجي في تصريح إلى “السياسة” ان مشروع القانون يستعرض وصف التوجه الذي تتضمنه بنود قانون مدينة الحرير بأن لها بوابة وآلية دخول لا يمكن النفاذ لها الا عن طريق البطاقة وكأنك ستغادر الكويت الى دولة اخرى، مؤكدا أن كثيراً من البنود التي تضمنها القانون المقترح توحي بذلك .
واضاف ان مدينة الحرير لها مجلس أمناء صلاحياته تفوق صلاحيات رئيس الوزراء بذريعة ان تكون المدينة نموذجاً نوعيا لاستقطاب استثمارات الشركات الاجنبية وذات نظام رأس مالي يؤسس لمدينة تجارية ضخمة يخدمها ميناء مبارك .
وذكر الحريجي ان الدورة المستندية المعتادة في الاجراءات لن تخضع لها المدينة بل سيكون لها خصوصية في اصدار الرخص وموافقات البلدية، موضحا ان توزيع البيوت لموظفي المدينة لا يخضع للمؤسسة العامة للرعاية السكنية انما يدخل ضمن اختصاصات مجلس الامناء ورئيسهم في المدينة .
وابدى الحريجي استغرابة من ان يخرج مشروع القانون بكل هذه الصلاحيات مؤكداً أنه امر غير صحي بالامكان اصدار تشريع يسهل آلية منح الرخص وكل ما يدخل في إطار تسهيل العمل التجاري وتطوير المدينة دون أدنى مشكلة حتى يكون لدينا مصدر مالي خلاف النفط لكن لايجوز ان يتحقق ذلك عبر اعطاء رئيس مجلس امناء المدينة صلاحيات تفوق صلاحيات رئيس مجلس الوزراء كما لا يمكن ان تحول مدينة الحرير الى اقليم داخل الدولة .