قتل ابنته ليعاقب زوجته

0

الأقصر (مصر) – د ب أ: طالب فؤاد مسعود والد المصري المشتبه بقتله ابنته في المانيا، امس، وزارة الخارجية المصرية التدخل لكشف ما وصفه بـ” الغموض الذي يحيط بالواقعة”.
وناشد مسعود السفارة المصرية في برلين بتكليف فريق من المحامين للقاء ابنه، وسماع روايته بشأن حادث مقتل طفلته، وتمكينه من نيل كافة حقوقه القانونية.
وقال فؤاد إن “ابنه أحمد شخص مسالم، ولم يعرف العنف طوال حياته”.
وكانت وسائل إعلام ألمانية نشرت اول من أمس خبر القاء القاء القبض على مصري(32عاما) في دوسلدورف بولاية شمال الراين ويستفاليا، للاشتباه في قتله ابنته بسبب خلافات مع زوجته ( 44 عاما).
وقالت المحامية بريتا تسور تعليقا على ما وصلت إليه التحقيقات:”قتل ابنته ليعاقب زوجته”.
ووصف الشهود الاب بأنه شخصية طيبة كان يرعى ابنته دائما، وليست له سوابق وهو بالنسبة للشرطة صفحة بيضاء. وكان الرجل قد استسلم لنداء الشرطة، التي القت القبض عليه بعد فتحه باب الشقة.
وأثبت طبيب الطوارئ وفاة الطفلة، وأظهر تشريح جثتها ان سبب وفاتها”ممارسة عنف كبير عند الرقبة”، فيما وصفت المدعية العامة الجريمة بـ”أنها جريمة قتل لأسباب دنيئة”.
وقال فؤاد مسعود إن ابنه أحمد تعرف الى زوجته الألمانية، من أصل بولندي، خلال رحلة سياحية الى الأقصر، وأن صداقة نشأت بينهما، قبيل نحو 10 سنوات، وتزوجا، ثم سافرا سويا إلى ألمانيا، بعد أن درس أحمد اللغة الألمانية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة × أربعة =