قرار التربية صرف “الممتازة” دفعة واحدة يُعرقل سرعة إنجازها الأثري تفقد مدرسة الكندري الآيلة للسقوط واطلع على آلية النقل

0 12

“الأحمدي التعليمية” أبلغت الطلبة وأولياء الأمور بمدارسهم الجديدة بعد إغلاق “الفارس” و”الفرزدق”

كتبت ـ رنا سالم:

فيما سابق موظفو الشؤون الإدارية في المناطق التعليمية الزمن وضاعفوا الجهد لإنهاء تدقيق كشوف الأعمال الممتازة على أمل صرفها سريعا، قرر القطاع الإداري في وزارة التربية ارجاء ارسال كشوف الموظفين في المناطق التعليمية الى القطاع المالي إلى حين وصولها جميعاً حتى تصرف المكافأة لجميع المناطق التعليمية في نفس التوقيت دفعة واحدة.
واستغربت مصادر تربوية قرار القطاع الاداري المفاجئ، حيث اعتادت المناطق التعليمية على صرف مكافأة الأعمال الممتازة فور اعادة الكشوف إلى القطاع الإداري ويتم صرفها لكل منطقة على حدة، في حين أن هذا القرار من شأنه مضاعفة الجهد على القطاع المالي فهو بحاجة إلى موظفين بعد أن طلب عدد كبير منهم النقل كما يشكل ضغطاً على موظفيه الحاليين.
وبينت المصادر أن هذا القرار من شأنه احباط موظفي الشؤون الإدارية في المناطق التعليمية الذين سارعوا إلى انجاز الكشوف في وقت قياسي، فضلا عن عملهم خلال عطلتهم الرسمية، ليأتي هذا القرار ويعطل صرف الأعمال الممتازة لمستحقيها.
على جانب آخر، قام وكيل وزارة التربية د.هيثم الأثري والوكيل المساعد للتعليم العام فاطمة الكندري امس بجولة للوقوف على مدى استعداد منطقة حولي التعليمية للعام الدراسي الجديد، شملت تفقد وضع مدرسة ملا حسن الكندري التي تم اغلاقها بسبب عدم صلاحيتها للاستخدام لكونها آيلة للسقوط اضافة الى استطلاع آلية نقل الطلبة إلى مدرسة جديدة تحمل نفس اسم المدرسة.
وقالت مصادر تربوية: إن منطقة الأحمدي التعليمية انتهت من اخطار اولياء امور الطلبة واعضاء الهيئتين التعليمية والإدارية في المدرسة لنقلهم الى مبنى مدرسة الفحيحيل الابتدائية كما ابلغت المنطقة اولياء امور الطلبة والهيئتين الإدارية والتعليمية لمدرسة الفرزدق بالمدارس التي سيتم الإنتقال اليها وذلك بعدما قررت وزارة التربية اغلاق المدرستين بناءً على قرار وزاة الأشغال العامة الذي وصل متأخرا واكد أن المدرستين “ايلتين للسقوط” وبالتالي ضاعفت منطقة الأحمدي التعليمية جهودها لإنهاء هذه الأزمة سريعا قبل بدء العام الدراسي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.