قرار موفق زين و شين

0 103

قرار السيد المستشار النائب العام في حفظ الشكوى المقدمة له ضد كاتب وكتاب نُشرت تفاصيله في الصحافة المحلية، قرار الحفظ الذي ساهم نشره في اطلاع الناس عليه بمن فيهم الباحث والدارس والمهتم، قرار تاريخي ومهم، يجب ان يدرس في كليات الحقوق أوالقانون لما تضمنه من مساندة لحرية التعبير وانتصار للحريات، ورفض لمحاولات التضييق على الكتّاب والنقاد وقادة الرأي والمهتمين بالشأن العام.
من خلال قراءتي للكتاب محل النزاع، فأنا لم اقتنع بما جاء في هذا الكتاب من الغلاف الى الغلاف، واتصور أن في هذا الكتاب ما يسيء للكويت وأهلها، ولكن هذا لايعني نهائيًا ان تكون ساحتنا ساحة للرأي الواحد فقط، ولايسمع فيها إلا صدى أصوات الموالين، فنحن بحاجة الى سماع الرأي الآخر، قدر حاجتنا الى سماع أصواتنا، فمن هو الكاتب الذي تصدى لهذا الكتاب وألف كتابا آخر يفند كلّ ماجاء فيه ويدحض حججه ويرد عليه ردا تاريخيا علميا يقنع القارئ.
يفترض ان هناك عشرات الكتب أُلفت، ومئات المقالات كتبت، بالاضافة الى المسلسلات التلفزيونية والأفلام السينمائية، والبرامج الإذاعية التي تتطرق لمضمون الكتاب، وتجرده من محتواه، وتبين الحقائق للناس برؤية كويتية مخلصة، بدلًا من تقديم شكوى للنيابة العامة، انتهت بقرار حفظ تاريخي انتصر به النائب العام للحريات العامة، وفي الوقت نفسه اضافت للمؤلف وخدمت الكتاب.
الكويت بلد ديمقراطي امتاز على مر العصور بمساحة الحرية التي يتمتع بها الشعب الكويتي، ومن يعش على ارض الكويت مسموح له فيها النقد في حدود الأدب، وممنوع فيها التطاول والإساءات الشخصية، وهذا ماجاء نصا في حيثيات قرار الحفظ التاريخي الذي يعتبر اضافة الى سجل الحريات الذي امتازت به دولة الكويت، وسابقة يستشهد ويستعين بها المدافعون عن حرية الرأي.
قد يكون هذا القرار التاريخي عكس توجهاتنا حاليا، ولكنه بالتأكيد سوف يدعم توجهاتنا في يوم من الايام حين تكون الشكوى ضدنا على رأي كتبناه في مقال او طرحناه في لقاء…زين.

طلال السعيد

You might also like