قرصان معلومات عزل ليبيريا عن العالم بـ 30 ألف دولار

0 84

لندن- وكالات: عمل قرصان معلومات بريطاني على مهاجمة شبكة شركة اتصالات في ليبيريا مما أدى إلى قطع الإنترنت عن هذه الدولة، وذلك مقابل 30 ألف دولار أميركي.
ونشرت صحيفة “تلغراف” البريطانية امس الـ”هاكر” دانيال كاي(30 عاما) اتفق مع مسؤول كبير في شركة اتصالات “سيلكوم” الليبيرية، عبر طرف ثالث، على شن هجوم إلكتروني بغية تعطيل أنظمة الهاتف النقال في شركة “لونيستر”.
ونفذ كاي الاتفاق، وبدأ في شن هجمات إلكترونية على شركة “لونيستر”، بين أكتوبر 2016 وفبراير 2017، مما ألحق أضرارا كبيرة بالشركة الليببرية وكلفها إصلاحات بلغت 600 ألف دولار.
وكانت النتائج كبيرة بعدما بدأ الهجوم الإلكتروني يضغط بقوة ضخمة على البنية التحتية للشركة، التي تحطم جزء منها، مما أدى إلى انقطاع خدمة الإنترنت، وبعدها شعر مستخدمو” لونيستر” عبر الهواتف الذكية انهم اصبحوا خارج الشبكة العنكبوتية في نوفمبر 2016، وكان الهجوم قويا إلى درجة أنه طال المستخدمين خارج هذه الشركة.
وكان كاي مقيما في قبرص عندما شن الهجوم الإلكتروني، وسلمته السلطات هناك إلى نظيرتها الألمانية التي أجرت تحقيقا معه قبل أن تسلمه هي الأخرى إلى بريطانيا، حيث اعلنت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة إن قضية كاي واحدة من أخطر قضايا الفضاء الإلكتروني في المملكة المتحدة.
وبعد أن أقر القرصان البريطاني بذنبه العام الماضي، قضت محكمة في لندن، يوم الجمعة الماضي بسجنه عامين وثمانية أشهر، لكن هذا الحكم ليس نهاية القصة، إذ إنه مازال في قلب تحقيق دولي يتناول مئات الهجمات الإلكترونية التخريبية التي حدثت في العالم.

You might also like