قسائم صناعية جديدة في يونيو المقبل "التجارة" تسلَّمت إخطاراً من هيئة البيئة يحظر 50 نشاطاً في "الشدادية"

0 392

الاتفاق مع “البيئة” يُقسِّم المدينة إلى 3 مناطق: غذائية وبتروكيماوية ومصانع تدوير

“السياسة” – خاص:

ترجمة للسياسات الحكومية التي تسعى إلى بناء نشاطات اقتصادية منتجة توفر فرص عمل للشباب وتنوع مصادر دخل الدولة، تبدأ وزارة التجارة والصناعة في يونيو المقبل بتوزيع دفعة جديدة من القسائم الصناعية في مدينة الشدادية، اضافة الى تسليم دفعة من القسائم المخصصة سابقا، وذلك بعد تسلمها إخطارا من الهيئة العامة للبيئة يحظر انشاء مصانع ومنشآت لنحو 50 نشاطا في المدينة لعدم ملاءمتها بيئياً.
في هذا السياق، ذكر مصدر مسؤول لـ”السياسة” ان عمليات توزيع وتسليم القسائم ستتواصل على دفعات متتالية حتى الانتهاء من توطين نحو 1036 قسيمة في المدينة، مبينا أن الوزارة والهيئة العامة للصناعة اعتمدتا اضافة الى التصنيف البيئي 3 معايير أساسية في اختيار المستفيدين، وشددتا على تطبيق المعايير والشروط لمنح الوحدات للمستحقين فقط بعيداً عن المحسوبيات والواسطات وتدخلات المتنفذين.
وأوضح أن “المعايير الثلاثة قسمت بنسبة 20 في المئة لمعيار الرأسمالية الصناعية، التي تعنى بحجم رأس المال المستخدم في التكنولوجيا والآلات والمعدات وحجم الطاقة المستخدمة لتشغيل المصنع، و30 في المئة تتعلق بالأولوية الصناعية، و50 في المئة بما يحققه المشروع من قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، تشمل حجم الأرباح المستهدفة والعمالة الوطنية وخدمته للمصانع والمشاريع المحلية وحجم الإنتاج الفعلي”.
وشدد على ان عمليات التوزيع والتسليم الجديدة تأتي في سياق مساعي الحكومة لتعزيز دور القطاع الصناعي في تنويع مصادر الدخل وزيادة الناتج المحلي، وما يترتب على ذلك من خطط لتشجيع رفع مستوى الجودة للمصانع الحالية والمستقبلية”، مؤكداً أن “المنتجات الصناعية الكويتية ستكون قادرة على المنافسة عالمياً ولن تكون للاستهلاك المحلي فقط، حيث تسعى الحكومة إلى مساهمة الصناعات الجديدة في تقليل الواردات الاساسية، وتحقيق اكتفاء ذاتي في حال الأزمات”.
واشار الى أن “منطقة الشدادية الصناعة الجديدة ستكون المدينة الصناعة الاولى بالكويت لاحتوائها على جميع الاحتياجات مثل سكن وعمال ومناطق تجارية وخدمات مختلفة اضافة الى مرفق للدولة المتنوعة”، مبينا أنها “تنقسم إلى 3 أقسام بالاتفاق مع هيئة البيئة وهي منطقة غذائية لتوفير الامن الغذائي ومنطقة البتروكيميكال المادة الاساسية التي ستتم الاستفادة منها الى جانب منطقة المصانع المتوسطة والكبيرة والتي تضم كل مصانع التدوير”.

You might also like