“قسد”: إيران وتركيا تستخدمان مرتزقة العشائر لإثارة الفتن بسورية انفجارات تهز دمشق وجسر الشغور وتوقع 18 قتيلاً... وروسيا: لولانا لفقد نظام الأسد وجوده

0 77

دمشق – وكالات: اتهمت “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) أمس، بعض العناصر من العشائر العربية في المناطق الشمالية والشرقية من سورية بالتبعية لإيران من خلال تمويلهم وتقديم الدعم العسكري واللوجستي لهم.
وقال الرئيس المشترك لـ “مجلس سورية الديمقراطية” رياض درار: إن “الشيخ نواف راغب البشير يحاول في الوقت الحالي استقطاب عناصر أخرى غير أبناء عشيرته لتنفيذ بعض مخططات طهران ضمن الأراضي السورية”.
وأضاف ان “إيران وتركيا تحاولان استخدام هؤلاء (العناصر) لإثارة الفتن والنعرات بين أبناء المناطق”، متهماً إياهم بـ “العمالة والارتزاق”.
وأشار إلى أن “مخططات أتباع أنقرة وطهران هي إحداث التخريب المتعمّد في مناطقنا بهدف نيل مكانة ومكاسب، بالإضافة لبعض المناصب”.
وكشف “سنعقد لقاءً موسعاً مع وجهاء العشائر لمعالجة مثل هذه المشاكل، كما هناك مشروع آخر لتطوير العمل مع بعض أطياف المعارضة في الداخل والخارج إلى جانب ورشات عملٍ مستمرة بغية الوصول لمؤتمر أوسع من لقاءات الحوار السوري ـ السوري التي عقدناها سابقاً”.
من ناحية ثانية، قال رجال الإنقاذ وسكان: إن 17 شخصاً على الاقل قتلوا أمس، في انفجار بوسط مدينة جسر الشغور، الواقعة تحت سيطرة المعارضة في شمال غرب سورية، فيما أشارت مصادر إلى أن التفجير استهدف “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة).
وانهار عدد من المباني جراء الانفجار الذي هز المدينة الواقعة في محافظة ادلب قرب طريق بين مدينة اللاذقية الساحلية ومدينة حلب. وقال رئيس الدفاع المدني في المدينة أحمد يازجي “متوقع ارتفاع الضحايا… الانفجار مجهول المصدر إلى الآن”، مضيفاً ان 27 شخصاً على الأقل أصيبوا ومعظمهم من المدنيين.
وفي دمشق، لقي شخص مصرعه، وأصيب خمسة آخرون أمس، جراء انفجار سيارة مفخخة جنوب العاصمة.
وفي حماة، أفادت المعارضة السورية بمقتل سبعة من قوات النظام وإصابة خمسة آخرين في تفجير انتحاري استهدف نقطة عسكرية بريف حماة الشمال الغربي أمس.
في غضون ذلك، أعلن قائد الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية فاليري غيراسيموف أمس، أنه لولا مساعدة روسيا لكانت الدولة السورية قد فقدت وجودها العام 2015.
وفي سياق آخر، أعلنت روسيا أنها تبذل ما بوسعها لكي تبدأ اللجنة الدستورية السورية عملها قبل فصل الصيف.
من جهة أخرى، وصف مصدر سوري معارض الاجتماعات الأخيرة بين المعارضة السورية مع الجانب الروسي في الرياض “بالإيجابية”، معتبراً أن “اللقاءات مع موسكو مهمة وضرورية لأنها لاعب رئيسي في الملف السوري”.
واشار إلى أن النظام السوري ما زال يغرق في وحل ايران.
في المقابل، أكد نائب وزير الدفاع السوري محمود الشوا أمس، أن دمشق تعارض نية الولايات المتحدة إبقاء جزء من قواتها في سورية، مطالبا بضرورة حل التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

رحلة ترفيهية تعفي خطيب المسجد الأموي من منصبه

دمشق – وكالات: أعلنت وزارة الأوقاف السورية، أن الخطابة في الجامع الأموي الكبير ستصبح اعتباراً من الجمعة المقبل، “بالتناوب” بين كبار علماء دمشق.
وأفادت وسائل إعلام موالية للنظام، بأن الوزارة عزلت خطيب الجامع الأموي مأمون رحمة وعينت مجموعة خطباء مكانه ليتناوبوا على إلقاء الخطبة، مشيرة إلى أن القرار جاء بعد تداول مقطع فيديو لجزء من خطبة رحمة الجمعة الماضي، الذي وصف فيها الوقوف في طوابير الوقود بـ”رحلة ترفيهية”.
وأكد أن مشاهدة الناس على محطات الوقود، وهم يضيفون بعضهم الطعام والشراب والحلوى، ويقيمون على خدمة بعضهم، يعكس روح المحبة التي ازدادت.
وتعرض رحمة للسخرية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، متمنين له أن يعيش رحلات ترفيهية متواصلة حتى يشعر بما يشعرون به من أزمات.

You might also like