قسم الفنون في الجامعة الأميركية احتفل بخريجيه

نظم قسم الفنون و التصميم الجرافيكي في الجامعة الاميركية في الكويت للسنة الأولى حفل لقاء الخريجين وذلك إحتفالاً بمرور عشر سنوات على بدء البرنامج في الجامعة.
وتميز بأنشطة عدة في الحرم الجامعي شملت على عروض تقديمية للخريجين ، ومعارض، وبوثات تعريفية عن المشاريع التجارية للخريجين، وكل ذلك في محاولة لإلهام، وتشجيع، وتسليط الضوء على كل من تطور البرنامج والخريجين الذين أتوا لعرض أعمالهم.
وغص مسرح الجامعة بالطلبة والموظفين وأعضاء هيئة التدريس لتقديم الدعم للخريجين. وبعد الكلمات الافتتاحية التي ألقاها كل من رئيس الجامعة د.تيم سوليفان وعميد كلية الآداب والعلوم د. علي شرارة، قدم عدد من الخريجين منهم غنيمة القضماني، لميس نجم، بشاير الزايد، وأحمد التركيت عروض تقديمية سلطت الضوء على خبراتهم الشخصية والمهنية وقصص نجاحهم في عدة مجالات منها نشر المجلات، والرسوم المتحركة، والحفاظ على البيئة، وصناعة الأفلام. وكان اللافت في ذلك سرعة تكييفهم مع المطالب والفرص التي واجهوها في واقع الحياة، مع البقاء على شغفهم ورسالتهم الحقيقية والأصلية.
وعبر وليم أندرسون، أستاذ مشارك ورئيس قسم الفنون و التصميم الجرافيكي عن مدى فخر الجامعة بخريجيها ومدى تأثيرهم الإيجابي في المجتمع.
ومن ناحيتها، قالت ريتا مرحب، استاذ مساعد ، ورئيس اللجنة المنظمة ،» هذا الحفل هو أول محاولة لإعادة تأسيس العلاقات مع الخريجين، خريجي الجامعة الامريكية في الكويت هم سفراء للبرنامج والمؤسسة على حد سواء في العالم الخارجي. وإستضافتهم في الحرم الجامعي لتبادل الخبرات والإنجازات، بمثابة مصدر إلهام لطلابنا الحاليين الذين حضروا هذا الحدث.