قطاع التأمين يدفع السوق السعودي للارتفاع 144 نقطة توقعات بترقية 32 سهماً بقيادة "سابك"

0

أنهى سوق الأسهم السعودية ” تداول” تعاملات جلسة الامس على ارتفاع حيث قفز المؤشر العام “تاسي” بنسبة 1.8%، رابحا 144.56 نقطة، قفز بها لمستوى 8350.96 نقطة وسجلت التداولات نشاطا بالتعاملات وسط سيولة بلغت 2.55 مليار ريال، مقارنة بـ 2.01 مليار ريال في الجلسة الماضية، بالتعامل على 115.18 مليون سهم، مقابل 76.08 مليون سهم بجلسة الخميس الماضي.
وجاء الأداء الإيجابي للسوق بتعاملات الامس مدعوما بمكاسب 18 قطاعا من أبرزها التأمين والبنوك والاتصالات والمواد الأساسية وتصدر قطاع “التأمين” الارتفاعات بنسبة 2.4%، يليه “الخدمات التجارية والمهنية” بـ 2.39%، ثم “البنوك” 2.36%، والاتصالات” بنحو 2.3%، كما حقق “المواد الأساسية” مكاسبا بـ 1.5% .
وحول انضمام السوق السعودي لمؤشر MSCI اوضح تقرير نشرته ” العربية نت ” ان الارقام تشير إلى أن 1.9 تريليون دولار هو حجم الصناديق التي تتبع مؤشر MSCI للأسواق الناشئة، وهذا الرقم الهائل يتوزع حاليا على 24 سوقا مالية، أبرزها الصين وكوريا الجنوبية وتايوان والهند وجنوب إفريقيا ومع دخول السعودية والأرجنتين يرتفع العدد إلى 26 سوقا.
واضاف التقرير ان هناك 32 سهما مدرجة في تداول من المتوقع انضمامها إلى مؤشر MSCI للأسواق الناشئة، لتشكل 2.6% من الأوزان فيه وهذا يعني أن الصناديق التي تتبع المؤشر ستشتري أسهما في السوق السعودية بما يعادل هذه النسبة فيما تشير التقديرات إلى أن ما بين 25 و30% من الصناديق التي تتبع مؤشر MSCI للأسواق الناشئة، هي صناديق غير نشطة أو passive funds، بأصول تزيد على 500 مليار دولار واوضح التقرير أن توزيع أموالها يكون مطابقا للأوزان في المؤشر من دون تدخل من مدير الصندوق، وذلك بخلاف الصناديق النشطة التي تعتمد المؤشر كمقياس مرجعي أو benchmark لأدائها، لكن المدير لديه الحرية لتحديد أوزان الأسهم وبالتالي هناك أكثر من 13 مليار دولار ستدخل للسوق السعودية من الصناديق غير النشطة أو الـ passive funds، ما يعادل 50 مليار ريال تقريبا.
ولفت التقرير الى ان أكبر هذه الأسهم حاليا هو سهم ” سابك” الذي يشكل 18% من مؤشر MSCI السعودية، وبالتالي سيشكل 0.47% من مؤشر MSCI للأسواق الناشئة، أي ما يعادل تدفقات بقيمة 9.1 مليار ريال من الصناديق غير النشطة فقط وطبعا يمكن أن يرتفع الرقم إلى ضعفين أو ثلاثة إذا شملنا الصناديق النشطة، السهم الثاني هو مصرف الراجحي الذي يشكل 12.6% من مؤشر MSCI السعودية، وبالتالي ستقارب التدفقات إليه 6.3 مليار ريال وفي المرتبة الثالثة يحل سهم البنك الأهلي التجاري بوزن 10.44% في مؤشر MSCI السعودية وبتدفقات متوقعة بنحو 5.2 مليار ريال ويحل رابعا سهم الاتصالات السعودية STC بوزن 6.7% في مؤشر MSCI السعودية وبتدفقات تقارب 3.3 مليار ريال، ثم سهم سامبا بتدفقات تقارب 2.6 مليار ريال، والمعادن بـ 2.2 مليار ريال، والمراعي بقيمة مقاربة ثم السعودية للكهرباء بـ 1.7 مليار ريال، وبنك الرياض بـ 1.6 مليار ريال، وأخيرا ينساب بـ 1.5 مليار ريال.
واوضح التقرير ان هذه الأرقام لا تشمل الصناديق النشطة التي يتوقع أن تصل إلى ضعف هذا الرقم، وبالتالي قد يصل إجمالي التدفقات إلى 150 مليار ريال، كما تظل الأوزان عرضة للمراجعة حتى موعد الانضمام الفعلي العام المقبل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة × اثنان =