قطر تفعل أولى خطوات دعم الاقتصاد التركي بـ 3 مليارات دولار ميركل: لا حاجة لمساندة الليرة التركية رغم انعكاسها السلبي على الاقتصاد الألماني

0

انقرة – وكالات: وقعت تركيا وقطر اتفاقا بقيمة 3 مليارات دولار للتبادل بالليرة والريال بهدف تسهيل التجارة بين البلدين بعد أن شهدت الليرة التركية تدهورا على خلفية الأزمة مع واشنطن.
واتخذت قطر هذه الخطوة الجديدة لدعم الاقتصاد التركي، الذي يعاني نتيجة أزمة سياسية أضرت بالعلاقات بين واشنطن وأنقرة. وأعلنت السلطات النقدية في كل من قطر وتركيا أنها وقعت اتفاقا لمبادلة العملة في الاتجاهين.
وابرم المركزي التركي اتفاقية مع نظيره القطري حول مبادلة العملات في خطوة اولى لتنفيذ حزمة استثمارات قطرية بـ 15 مليار دولار لدعم الاقتصاد التركي.
وقال مصرف قطر المركزي إن مبادلة العملة ستساعد في تعزيز التجارة، وتوفير السيولة والدعم للاستقرار المالي.
ووقع الاتفاقية الأخيرة رئيسا المصرفين المركزيين لكل من قطر وتركيا، الجمعة الماضي.
وفقدت الليرة التركية نحو 40 في المئة من قيمتها أمام الدولار، خلال العام الجاري.
وهددت واشنطن تركيا مؤخرا بفرض مزيد من العقوبات الاقتصادية، إذا لم تطلق أنقرة سراح قس أميركي محتجز لديها.
بدورها، قالت وزارة المالية الألمانية إن أزمة العملة التركية تشكل خطرا إضافيا على الاقتصاد الألماني علاوة على الخلافات التجارية مع الولايات المتحدة واحتمال ترك بريطانيا الاتحاد الأوروبي دون التوصل لاتفاق.
وفقدت الليرة التركية نحو 40 في المئة من قيمتها أمام الدولار هذا العام نتيجة تأثرها بخلاف ديبلوماسي متفاقم مع الولايات المتحدة وشعور المستثمرين بقلق من تأثير الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية.
وألمانيا ثاني أكبر مستثمر أجنبي في تركيا التي يعد الاتحاد الأوروبي أكبر شركائها التجاريين.
وقالت الوزارة في تقريرها الشهري “المخاطر مازالت موجودة و لاسيما فيما يتعلق بالغموض بشأن كيفية نجاح انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى السياسات التجارية الأميركية في المستقبل.”التطورات الاقتصادية في تركيا تمثل خطرا اقتصاديا خارجيا جديدا”.
وقالت الوزارة إنه على الرغم من مثل هذه المخاطر مازال الاقتصاد الألماني قويا يدعمه إنفاق الدولة والاستهلاك الخاص وانخفاض أسعار الفائدة وسوق العمل القوية وارتفاع الأجور الحقيقية.
وأضافت أن من المتوقع أيضا أن تزيد الشركات استثماراتها لأن الاقتصاد العالمي مازال في حالة طيبة على الرغم من التهديد بنشوب حرب تجارية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

20 + 1 =