قطر تهدي أردوغان قصراً طائراً يثير جدلاً واسعاً في تركيا سفير الإمارات لدى واشنطن: الدوحة ترعى الإرهاب

0 11

أنقرة – وكالات: في الوقت الذي لا يتوقف فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن حض مواطنيه على اتباع إجراءات للتقشف والادخار في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد، تلقى طائرة خاصة، تقترب قيمتها من نصف مليار دولار، مقدمة من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد.
وذكر موقع “Kokpit.aero” الإخباري التركي أن الشيخ تميم بن حمد قدم هذه الهدية لإظهار “حبه لأردوغان والثقة بتركيا”، بعد أن أبدى الرئيس التركي اهتماماً بالطائرة، وهي من طراز “بوينغ 8-747″، فيما قالت النائبة عن حزب “الشعب الجمهوري” المعارض غمزة تاشجي إن أردوغان اشترى الطائرة من قطر من أجل استخدامه الشخصي.
وأضاف الموقع إن الطائرة المزودة بـ76 مقعداً وسبع غرف نوم وقاعتين للاستقبال، كانت معروضة للبيع بسعر 400 مليون دولار قبل ثلاث سنوات فقط، عندما اشترتها قطر في العام 2015.وأثار وصول الطائرة إلى اسطنبول، أول من أمس، انتقادات للحكومة بسبب المصروفات التي ستستنفدها من خزينة الدولة جراء صيانتها.
من ناحية ثانية، وقع أردوغان مرسوماً رئاسياً يقضي باستخدام الليرة التركية في شراء وبيع وتأجير العقارات والسيارات من أجل دعم العملة المحلية التي شهدت تراجعاً حاداً أمام الدولار.
وفي وقت لاحق، فاجأ البنك المركزي التركي أمس، أسواق المال بالإعلان عن زيادة أكبر من المتوقع لأسعار الفائدة بمقدار 625 نقطة أساسية لتصل إلى 24 في المئة.
وأكثر ما يفاجئ في رفع الفائدة أن أردوغان سبق ان انتقدها، معتبراً أنها “أداة للاستغلال”.
من جهة أخرى، شن السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة في مقال نشره أول من أمس في صحيفة “واشنطن بوست”، هجوماً حاداً على قطر، متهماً إياها برعاية التطرف والإرهاب في اليمن وتأييد السلطات الإيرانية.
وعرض الجهود التي بذلتها الإمارات في اليمن بالتعاون مع الولايات المتحدة ضد تنظيم “القاعدة” في اليمن​​​.
وقال “بينما تتولى الإمارات الزعامة في مكافحة التطرف والعدوان، يقوم الآخرون بتأييده وإطالة أمده”.
وأوضح “في الوقت الذي شددت فيه الولايات المتحدة عقوباتها المفروضة على إيران في الشهر الماضي بسبب تدخلها في اليمن وكل أنحاء الشرق الأوسط، عرضت قطر مرة أخرى نفسها كراع مفضل للتطرف الإسلامي”.
وأشار في السياق إلى اتصال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، بالرئيس الإيراني حسن روحاني، الذي اعتبر أنه جرى “ليعرض دعم قطري موسع لإيران عبر توسيع التعاون في البحر وحزمة من الحوافز الاستثماراتية وعقود البناء”.
كما اتهم جمعية عيد الخيرية في قطر بدفع الملايين من الدولارات للقيادي في “القاعدة” عبدالوهاب الحميقاني.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.