قمة ترامب – كيم الاستثنائية اليوم إنجاز غير مسبوق أم خيبة أمل؟

0

عواصم – وكالات: تتجه أنظار العالم اليوم إلى سنغافورة، التي تحتضن القمة المرتقبة للرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، حيث تحتبس الأنفاس انتظارا لنتائجها المرتقبة، وسط تطلعات إلى أن تكبح جموح بيونغ يانغ النووي.
وأعلن البيت الأبيض، أن القمة ستبدأ بلقاء شخصي يجمع قادة البلدين، دونالد ترامب وكيم جونغ أون، بحضور المترجمين فقط، يليه اجتماع موسع وغداء عمل».
ووضع الرئيس ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، أمس، اللمسات الاخيرة على تحضيراتهما لقمتهما التاريخية، التي أعرب ترامب عن تفاؤله وحماسته لها، قائلا أثناء اجتماع عمل على مأدبة غداء مع رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونغ «أعتقد أن الامور ستتم بشكل جيد جدا».
وتحدث مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي ان ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي عبر الهاتف، وعبّر عن ثقته بنجاح القمة وحماسته في تغريدة قال فيها «سعيد لأنني في سنغافورة، هناك حماس في الأجواء».
ويعوّل ترامب خلال لقائه مع كيم، على حدسه ومهارات التفاوض التي يقول إنه يتميز بها. وفي حين تحدثت الادارة الأميركية عن اتفاق تاريخي سيبرم، عملت مؤخرا على التخفيف من مستوى التوقعات مشيرة الى بدء «عملية» غير مسبوقة، فيما لا تزال بنود الاتفاق الذي يعمل على التوصل اليه هي نفسها، نزع تدريجي للأسلحة النووية مقابل دعم اقتصادي وضمانات أمنية للنظام المعزول ومعاهدة سلام تنهي رسميا الحرب الكورية.
وقال وزير الخارجة الاميركي مايك بومبيو ان المحادثات التمهيدية كانت تتقدم بسرعة كبيرة «ونحن نتوقع أن تصل الى نتيجتها المنطقية أسرع مما كنا نتصور.
وأضاف أن الولايات المتحدة تخطط لإبقاء العقوبات الاقتصادية سارية المفعول حتى تتخلص كوريا الشمالية من قدراتها لانتاج اسلحة نووية، إلا أن واشنطن مستعدة لتقديم ضمانات فريدة من نوعها لتخفيف مخاوف نظام بيونغ يانغ الأمنية.
وكشف مسؤولون بالإدارة الأميركية أن الرئيس دونالد ترامب وأعضاء وفده لن يتناولوا ملف حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.
في المقابل، ذكرت وكالة الانباء المركزية الكورية الشمالية، ان الطرفين سيتبادلان وجهات نظر واسعة النطاق ومتعمقة، لاعادة العلاقات ووصفت القمة بأنها تأتي في اطار عهد مختلف».
ويقيم ترامب وكيم في فندقين مختلفين في منطقة شارع أورتشارد الشهير في سنغافورة الذي تكثر فيه المجمعات السكنية والمكاتب ومراكز التسوق الفاخرة، وقد تعطلت حركة المرور تحت وطأة الشمس الحارقة وأوقفت الشرطة العديد من المارة لدى خروج ترامب للقاء لي.
واتخذت السلطات السنغافورية تدابير امنية مشددة استعدادا للقمة، وقال وزير الشؤون الخارجية فيفيان بالاكريشنان «ان استضافة قمة (ترامب – كيم) هي اهم عملية امنية اضطلعت بها سنغافورة في استضافة حدث دولي بهذا المستوى»، مشيرا الى ان الشرطة والقوات المسلحة تتخذ كل الاحتياطات الممكنة، ومعبرا عن تفاؤله من الوصول الى نتائج ايجابية خلال القمة.
وكان كيم جونغ اون وصل الى سنغافورة على متن طائرة صينية، وتجوّل في سنغافورة، مساء أول من أمس، وظهر مع مسؤولين من المدينة في حديقة استوائية قبل أن يزور حمام سباحة في الدور الاخير من فندق على الواجهة البحرية وسط دهشة نزلاء الفندق، ولم يظهر أمس في العلن حتى الساعة التاسعة مساء، عندما أعلن أحد مسؤوليه عن الامن في ردهة الفندق قائلا «كل شيء جاهز».
وخرج كيم فجأة مرتديا بذلته المعتادة الى سيارة ليموزين سوداء ترافقه شقيقته كيم يو جونغ ومساعدوه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرين − 13 =