قمة فك “عقدة” إدلب اليوم بوتين وروحاني وأردوغان في طهران ... وأهالي المحافظة السورية يفرون

0 8

دمشق، عواصم- وكالات: أثقلت محافظة إدلب السورية كاهل العالم منذ أسابيع؛ وها هي اليوم على موعد مع حسم مصيرها في قمة ثلاثية تجمع في طهران رؤساء: روسيا فلاديمير بوتين، وإيران حسن روحاني (حليفي دمشق الأساسيين)، وتركيا رجب أردوغان (الداعم الرئيس لفصائل المعارضة)، في وقت يواصل المئات من مدنيي المحافظة الفرار منها خشية هجوم وشيك حشدت له قوات النظام السوري عديداً وعتاداً غير مسبوقين، لاستعادتها من فصائل إسلامية متشددة، تدور غالبيتها في فلك تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي، وأخرى معارضة مدعومة من تركيا.
وإذ رأت طهران أن “رئاسية” اليوم ستضع “الحل النهائي” لمحافظة إدلب، حسبما قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني لإحدى وكالات الأنباء الروسية أمس، أكدت موسكو، على لسان الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أمس، أنها “ستستمر في قتل الإرهابيين في إدلب، وفي أماكن أخرى من سورية، حتى إحلال السلام” في هذا البلد، فيما أكد قائد الجيش الفرنسي فرانسوا لوكوانتر أن قواته على استعداد لتنفيذ ضربات على أهداف سورية “إذا استُخدمت أسلحة كيماوية”.
ونقلت “رويترز” عن مصدر عسكري فرنسي قوله أمس، إن هناك “مؤشرات على أن روسيا وحلفاءها يريدون الانتهاء من هجوم إدلب بحلول نهاية هذا العام”. وأضاف أن باريس “تعتقد أن الولايات المتحدة ستحافظ على وجودها في المناطق التي يسيطر عليها الأكراد شمال غربي سورية”، لأن واشنطن، بحسب المصدر، “تريد تقليص النفوذ الإيراني في سورية”.
وفي برلين، وصفت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الوضع في محافظة إدلب بالـ”معقد”. وقالت، في مقابلة مع تلفزيون “أر.تي.أل” أمس، إن “هناك (في إدلب) قوات متشددة تنبغي محاربتها”، لافتتة إلى أنها تحدثت مع الرئيسين بوتين وأردوغان بشأن الوضع هناك، وشددت على ضرورة تفادي وقوع كارثة إنسانية.
في الأثناء، استهدفت قوات الحكومة السورية، أمس، بالمدفعية والصواريخ قرى وبلدات في الريف الجنوبي الشرقي لإدلب، ما تسبب بمقتل مدني وجرح ستة آخرين، بحسب “المرصد السوري” المعارض، الذي ينشط في العاصمة البريطانية لندن. ونقلت “فرانس برس” عن مراسلها في المنطقة أن “عشرات العائلات نزوحوا من الريف الجنوبي الشرقي، بعضهم توجّه إلى مزارع مجاورة، فيما سلك آخرون الطريق الدولي المؤدي إلى مناطق الشمال”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.