قمة كويتية – مصرية اليوم و”خلية الإخوان” على الطاولة سمو الأمير تقدم مستقبلي الرئيس السيسي

0 303

كتب ـ شوقي محمود و”كونا”: وصل إلى البلاد، مساء أمس، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والوفد المرافق له في زيارة رسمية الى البلاد، يجري خلالها مباحثات رسمية مع سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد. وكان على رأس مستقبليه على أرض المطار سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك وكبار المسؤولين.
وتأكيداً لما انفردت به “السياسة” في شأن أهمية الزيارة التي وصفت بأنها “من الوزن الثقيل”، كشفت مصادر عليمة أن المحادثات الكويتية – المصرية التي ستجرى اليوم في قصر بيان على مستوى القياديين أو كبار المسؤولين والوزراء من الجانبين ستتناول موضوعات “في غاية الأهمية”، وخصوصا في ما يتعلق بمستجدات المنطقة والظروف الحرجة التي تمر بها وزيادة التوترات براً وبحراً.
ورداً على سؤال حول ما اذا كانت المحادثات تتضمن الازمة الخليجية، اكدت المصادر انها ستتطرق إلى كل ما من شأنه أن يعود بالفائدة على البلدين واستعراض الاوضاع الاقليمية وسبل التعامل معها وخصوصاً الاوضاع على الأرض في سورية واليمن وفلسطين والتهديدات الايرانية في مياه الخليج العربي.
ونفت المصادر وجود اي ربط بين زيارة الرئيس السيسي للبلاد ورسالة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد إلى امير قطر تميم بن حمد، التي نقلها رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الخميس الماضي، وقالت: “ليس لهذه الرسالة علاقة بزيارة الرئيس المصري لا من قريب ولا من بعيد”.
وعما اذا كانت هذه الرسالة تتعلق بجهود الكويت لحل الازمة الخليجية، اكدت “أن هذه الجهود متواصلة ومستمرة ولم تقف منذ اندلاع هذه الأزمة، وستواصل الكويت بذل مساعيها لانهاء الازمة التي طال امدها وتأثر بها الجميع”.
واعربت عن قلق الكويت للاوضاع الجارية في اليمن حالياً، ووصفتها بـ”الحساسة” مع التأكيد على موقف الكويت المبدئي الخاص بوحدة اليمن واستقراره وعودة الشرعية اليمنية والحل السلمي.
في موازاة ذلك، علمت “السياسة” ان النائب العام المصري المستشار نبيل صادق سيبحث خلال زيارته الحالية للبلاد مع نظيره الكويتي المستشار ضرار العسعوسي سبل تحقيق المزيد من التعاون بين النيابتين العامتين في البلدين.
وفيما شددت مصادر مطلعة على انه لا علاقة بين زيارتي الرئيس عبدالفتاح السيسي والنائب العام صادق الى الكويت المجدولة منذ مدة، توقعت ان تلقي التحقيقات التي أجرتها الجهات المعنية في القاهرة مع المتهمين الـ 8 الذين سلمتهم الكويت الى مصر ضمن ما سميت بـ “خلية الاخوان” بظلالها على المحادثات، وخصوصا ان هؤلاء أرشدوا عن أسماء مصريين في الكويت يندرجون ضمن هذه الخلية.
وعن تسليم قائمة مصرية للكويت بأسماء متهمين جدد صدرت ضدهم احكام نهائية في بلدهم بتهم تتعلق بالارهاب والانضمام الى جهة محظورة “جماعة الاخوان المسلمين” واعادتهم الى مصر، اشارت المصادر الى ان التنسيق بين الجهات المعنية في البلدين متواصل على مدار الساعة وأدى الى الكشف عن معلومات مهمة جدا ربما تعلن لاحقا اذا كانت هناك مصلحة تقتضي ذلك أو تظل طي الكتمان مع اتخاذ كل الاجراءات المطلوبة.

You might also like