قمة مكة المكرمة بحثت في دعم الأردن والبيان الختامي اليوم خادم الحرمين استقبل العلماء وأئمة ومؤذني المسجد الحرام

0

الرياض – وكالات: عقدت منتصف ليلة أمس قمة مكة المكرمة، بمشاركة قادة السعودية والكويت والامارات والأردن، وبدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وذلك لمناقشة سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها، فيما كان من المتوقع أن يصدر بيان ختامي عن القمة فجرا.
وكان ملك الأردن عبدالله الثاني يرافقه ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله، وصل عصرا، مدينة جدة السعودية، بملابس الإحرام، حيث أديا العمرة قبل المشاركة في القمة في مكة المكرمة. ووصل نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد، إلى السعودية للمشاركة في الاجتماع الرباعي لدعم الأردن.
وانعكست مبادرة الملك سلمان لاحتواء الأزمة الأردنية وبحث سبل دعم البلد الشقيق ارتياحا على الشارع الأردني.
فبعد أيام قليلة فقط من أزمة الاحتجاجات التي أربكت الشارع الأردني، اتصل الملك سلمان بالعاهل الأردني الملك عبدالله، والشيخ صباح الأحمد الصباح أمير الكويت والشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، وقد انتهت تلك الاتصالات إلى الاتفاق على عقد اجتماع عاجل في مكة المكرمة للتشاور حول أزمة الأردن والعمل على وضع حلول لها.
وقد استبشر الأردنيون بهذا الاجتماع خيراً، وتنفسوا الصعداء، وأبدوا ارتياحهم البالغ لهذه المبادرة السريعة من السعودية، الشقيق الأكبر للأردن ولكافة الدول العربية والإسلامية، بحسب تعبير الأردنيين.
وقد التقى هذا التوصيف الأردني للمبادرة السعودية مع تغريدة لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الذي غرد قائلاً إن مبادرة خادم الحرمين الشريفين في دعم الأردن تؤكد سعي السعودية المتواصل لتنعم الدول العربية وشعوبها بالاستقرار والتنمية.
ونقلت قناة (العربية) الأخبارية عن الجبير قوله عبر صفحته الرسمية بموقع “تويتر” إن “مبادرة خادم الحرمين الشريفين في دعم الأردن الشقيق، وتواصله مع قادة الامارات والكويت لعقد اجتماع دعم الأردن بمكة المكرمة ليتجاوز هذا البلد العزيز أزمته، تؤكد سعي المملكة المتواصل لتنعم الدول العربية وشعوبها بالاستقرار والتنمية”.
من جانبه، عبَّر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، عن امتنانه لمبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.
وقال عبر “تويتر”: ‏”أقدر جهود الملك سلمان بن عبد العزيز الحثيثة لتعزيز التضامن العربي، ودعم المواقف العربية على الأصعدة كافة. وأتمنى من المولى عز وجل له السداد والتوفيق فيما يصبو إليه من دعم استقرار الأردن الشقيق”. وأضاف “أتوجه بتحية تقدير واعتزاز لملك الأردن عبدالله الثاني على جهوده الرامية لحفظ الأمن والاستقرار بالأردن الشقيق”.بدورها، ثمّنت رابطة العالم الإسلامي اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بعقد الاجتماع.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس”، أن الأمين العام للرابطة محمد العيسى وصف مبادرة خادم الحرمين الشريفين تجاه الأردن للخروج من أزمته الاقتصادية بأنها تمثل قيمةً عُليا في السجل المشرف والحافل بالمبادرات الخيِّرة والمواقف النبيلة.
على صعيد آخر، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في قصر الصفا بمكة المكرمة، بحضور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أصحاب العلماء، والرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عبدالرحمن السديس، وأئمة ومؤذني المسجد الحرام، الذين قدموا للسلام عليه. كما استقبل خادم الحرمين الشريفين وزير الحج والعمرة محمد بن صالح بنتن، ووكلاء الوزارة ورؤساء مجالس إدارة مؤسسات أرباب الطوافة والادلاء.
وقد تناول الجميع طعام الإفطار مع خادم الحرمين الشريفين.
من جهة أخرى، وصل رئيس السودان عمر البشير إلى المدينة المنورة، لزيارة المسجد الحرام والصلاة فيه.

الأمير محمد بن سلمان مستقبلا إمام الحرم المكي ويبدو الأمير مقرن بن عبدالعزيز (واس)
ملك الأردن عبدالله الثاني وولي العهد الأردني الحسين بن عبدالله يؤديان العمرة قبل حضور قمة مكة (أ ف ب)
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × أربعة =