قنبلة دخانية تخترق رأس صحافي وتودي بحياته

0 36

بغداد – وكالات: شيع المتظاهرون، وسط بغداد، فجر أمس، الصحافي صفاء السراي، الذي توفي متأثراً بجراح أصيب بها برأسه أثناء تواجده، حيث يتحصن محتجون في بناية المطعم التركي بساحة التحرير.
ونقلت جثة السراي إلى مثواها الأخير، وسط صيحات المتظاهرين الرافضة لما يجري، منددة بمقتل الصحافي، الذي أصيب بالرأس بقنبلة دخانية اخترقت جمجمته.
وقال مقربون من السراي، إنه أصيب بقنبلة دخانية في رأسه، وتم نقله إلى قسم الطوارئ وأجريت له عملية جراحية مستعجلة، وتم إخراج القنبلة لكنه فارق الحياة متأثراً بإصابته.
وأضافوا إنه كان من ضمن المحتجين الداعين إلى تغيير الوضع السياسي في العراق، مشيرين إلى أنه في العشرينات من عمره.
وجاء مقتل السراي مكملاً للأعداد التي قتلت خلال الأيام الماضية، نتيجة لما يشهده العراق من احتجاجات شعبية عارمة، تطالب بتغيير النظام وتعديل الدستور.

You might also like