قهوجي المجلس يُمدِّد “حَجْر” النواب مجلس الوزراء يُدشِّن الأحد الانتقال إلى المرحلة الثانية من الخطة

0 1٬503

تقليص فترة الحظر الجزئي لتكون من التاسعة مساءً إلى الخامسة صباحاً واستئناف الدوام الحكومي الأحد

فتح المجمعات التجارية والأسواق المركزية من 8 صباحاً حتى 7 مساءً ومنع دخول مَنْ دون 15 عاماً

رفع العزل عن الفروانية والمهبولة مع إبقائه على جليب الشيوخ ولا نية لضم مناطق جديدة

العملُ مستمرٌّ في أغلب المحاجر… وتسليم الجون وسيشل والخيران لتضاؤل أعداد الموجودين فيها

كتب – خالد الهاجري:

فيما بات من المتوقع بشكل كبير أن يُدشّن مجلس الوزراء خلال اجتماعه غدا الخميس الانتقال إلى المرحلة الثانية ضمن الخطة “الخماسية” للعودة الى الحياة الطبيعية، بعد تعثر تحقيق هذا المطلب عقب انتهاء المدى الزمني للمرحلة الاولى التي جرى تمديدها أسبوعا، كشفت مصادر في وزارة الصحة أن الأخيرة خاطبت الامانة العامة لمجلس الامة لابلاغها بثبوت اصابة عامل “بوفيه” وافد -يتولى تقديم المشروبات إلى النواب- بفيروس كورونا المستجد، ودعت أعضاء المجلس الذين تعاملوا معه في الآونة الأخيرة إلى حجر أنفسهم توخيا للحذر، لافتة الى ان من شأن التطور الأخير ان يمدد فترة الحجر التي يتوجب على النواب قضاؤها 10 أيام اضافية، بعد الدعوة التي كانت وجهت اليهم للحجر اثر الاشتباه باصابة احدهم في جلسة الثلاثاء الماضي.
من جهة اخرى، علمت “السياسة” أن مجلس الوزراء يتجه -خلال الاجتماع الاستثنائي المقرر أن يعقده غدا الخميس- الى الاعلان عن الانتقال الى المرحلة الثانية ضمن خطة العودة الى الحياة الطبيعية، التي كان قد اعلن عنها في وقت سابق، وأشارت المصادر الى ان هذه الخطوة تأتي بعد تحسن المؤشرات التي حددتها كمعايير للانتقال من مرحلة الى أخرى.
ورجحت أن تبدأ المرحلة الثانية اعتبارا من الاحد، حيث سيتم تقليص فترة حظر التجول الجزئي بحيث تكون من 9 مساء الى 5 صباحا، كما ستستأنف المؤسسات والهيئات الحكومية عملها، بنسبة 30 في المئة من موظفيها، فيما سيكون استقبال المراجعين مشروطا بالتسجيل عبر المنصة التي أعلن عنها وأخذ موعد مسبق والحصول على “باركود” قبل المراجعة.
في الوقت ذاته، توقعت المصادر اعادة فتح المجمعات التجارية والاسواق المركزية من الثامنة صباحا وحتى السابعة مساء، مع منع دخول الافراد الأقل من 15 سنة.
وإذ نفت المصادر ما يتداول عن “انتهاء الاغلاق تماما واعادة كل الانشطة” على نحو “يحرق المراحل ويتجاوز الضوابط المتفق عليها”، مؤكدة انها “شائعة” لا أساس لها من الصحة، اوضحت “أن لا نية لفرض العزل على اي مناطق جديدة باستثناء تلك التي تخضع للعزل حاليا، وأشارت في الوقت ذاته الى تزايد فرص واحتمالات رفع العزل عن الفروانية والمهبولة مع ابقائه فقط على جليب الشيوخ”.
وفيما أكدت ان اغلب المحاجر المؤسسية ستبقى تحت اشراف وزارة الصحة بالنظر الى التخوفات العالمية من احتمالات ظهور موجة ثانية من الوباء في سبتمبر او اكتوبر المقبلين، ألمحت المصادر الى احتمالات تسليم محاجر الجون وسيشل والخيران خلال اسبوعين بعد تضاؤل اعداد الموجودين فيها الى نحو 250 شخصا.
يشار الى ان وزارة الصحة كانت أعلنت، أمس، تسجيل 742 إصابة جديدة ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة إلى 41033 مع تسجيل 4 حالات وفاة ليصبح مجموع الوفيات 334 حالة.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة د.عبد الله السند في المؤتمر الصحافي اليومي: إن حالات الاصابة الـ742 الجديدة تضمنت 385 مواطنا بنسبة بلغت 52 في المئة و357 لغير الكويتيين بنسبة 48 في المئة.
وأضاف: إن المصابين حسب المناطق الصحية جاؤوا بواقع 240 بمنطقة الأحمدي الصحية، و170 بمنطقة الفروانية، و162 بالجهراء، و98 بحولي، و72 بالعاصمة.
وعن أعلى المناطق السكنية من حيث تسجيل حالات الإصابة بالفيروس اوضح أنها تشمل -على الترتيب- تيماء “44 حالة”، الفروانية “39 حالة”، المنقف “36 حالة”، الرقة “24 حالة”، الصباحية “24 حالة”، وجليب الشيوخ “24 حالة”.

You might also like