قهوجي: قوة الجيش في بقائه على مسافة واحدة من الجميع

بيروت – “السياسة”:
شكل العيد السبعون للمؤسسة العسكرية, مناسبة جدد فيها قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي تأكيد ثوابت المؤسسة, فتمسك بأولوية تحييدها وإبقائها في منأى عن الصراعات السياسية, متوجها للعسكريين في “أمر اليوم” بالقول “ضعوا نصب العيون أن قوة مؤسستكم تكمن في وحدتها وتماسكها, وفي بقائها على مسافة واحدة من الجميع, بعيدا من أي سجالات داخلية ومصالح ضيقة, كما في التفاف الشعب حولها, والتزامها مبادئ وثيقة الوفاق الوطني”.
وعشية الذكرى الاولى ل¯”اعتداء التنظيمات الإرهابية على مراكز الجيش في منطقة عرسال”, دعا قهوجي الى “أتم الاستعداد لمواجهة الإرهابيين كما الاطماع الاسرائيلية”, مشيراً الى ان “الجيش بلغ في مواجهته التنظيمات الإرهابية وبشهادات العالم, مستوى من الاحتراف يرقى إلى مستوى الجيوش الكبرى”.
وإذ رأى ان “الأزمات المستعصية التي تلف المنطقة العربية, إلى جانب استمرار الانقسامات السياسية اللبنانية, التي تسببت بالشغور الرئاسي وحالت مجدداً دون إقامة العرض العسكري والاحتفال بتقليد السيوف للضباط المتخرجين, عوامل تتطلب منكم أكثر من أي وقت مضى, رص الصفوف والجهوزية الكاملة للحفاظ على وحدة الوطن وسلامة أراضيه ومسيرة سلمه الأهلي”, لم ينس قهوجي العسكريين المخطوفين الذي مر على احتجازهم عام, لافتا الى “أنهم أمانة في أعناقنا إلى حين تحريرهم”.