قوات أميركية في السعودية

0 107

مشعل أبا الودع الحربي

بلا شك ان المنطقة، خصوصا الخليجة، اصبحت على صفيح ساخن بسبب تصرفات ايران التي لا تتوقف عن تهديد الامن، وتمارس اعمالا من شأنها التأثير على سلامة المنطقة، وتهدد بإشعال حرب سوف يتأثر بها الجميع.
ايران دولة مارقة مارست أعمالا تخريبية وعدائية ضد الجميع، فهي التي تخرب ناقلات النفط في مياه الخليج، ووصل الامر الى اختطاف ناقلات النفط والسفن التجارية على طريقة عصابات القرصنة، واحتجازها كما حدث مع السفن البريطانية، وهذا جعل حلفاءها الاوروبيين يقلقون من تصعيد الوضع، واستهداف مصالحهم بشكل مباشر، رغم اعلان اوروبا المحافظة على الاتفاق النووي، لكن ايران استهدفت الاوروبيين بأعمال عدائية، وهذا جعل اوروبا تعيد النظر في البقاء بالاتفاق النووي، وتنضم الى الادارة الاميركية التي تتخذ موقفا متشددا من ايران، وهو ما قرب بين وجهات النظر الاميركية والاوروبية في تكوين تحالف للحفاظ على امن الملاحة في مياه الخليج.
الـ»بنتاغون» الاميركية اعلنت ارسال قوات عسكرية الى المنطقة، كضمان رادع اضافي في مواجهة التهديدات الايرانية، ووافق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على استضافة القوات الاميركية لتعزيز التعاون المشترك بين البلدين، وتعزيز امن واستقرار المنطقة، لكن اعداء السعودية فسروا الامر بطريقة مبالغ فيها، وعلى طريقتهم العدائية للمملكة، وان السعودية ستدفع تكاليف هؤلاء الجنود، لكن الحقيقة ان السعودية لن تدفع، وان مرتبات الجنود يتم تمويلها من الخزانة الاميركية وليس من السعودية، لكن الامر كله في نطاق الدفاع عن امن واستقرار المنطقة، وايضا ايمانا من الولايات المتحدة بدور السعودية في حفظ الامن والسلم في المنطقة، وهذا يأتي ايضا في اطار اتفاقيات عسكرية مشتركة بين البلدين، لكن بلا شك ان هذا القرار يعني الكثير ورسالة الى ايران معناها ان امن السعودية وامن الخليج من امن الولايات المتحدة.

كاتب سعودي

You might also like