قوانغشي الصينية… مزيج من الثقافة الفنية الاستعراضية أحيت حفلا بمهرجان الموسيقى على مسرح عبدالحسين

0 10

كتب – مفرح حجاب:
أحيت فرقة قوانغشي الصينية ليلة فنية مساء أول من أمس على مسرح عبدالحسين عبدالرضا ضمن فعاليات الدورة الحادية والعشرين من مهرجان الموسيقى الدولي، الذي ينظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون خلال الفترة بين 23 و28 يونيو الجاري، حيث حضر الحفل جمهور كبير ملأ طابقي المسرح بالكامل وقد تقدم الحضور الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب المهندس علي اليوحة والأمين العام المساعد لقطاع الفنون الدكتور بدر الدويش وأركان السفارة الصينية بالكويت وحشد من أعضاء السلك الدبلوماسي والمهتمين بالفنون والموسيقى.
قدمت “قوانغشي” مجموعة من اللوحات الغنائية والاستعراضية أظهرت من خلالها براعة في الأداء والإتقان والانضباط الفني، فضلا عن مرورها من خلال هذه اللوحات على التراث الصيني بكل ما يحمله من عبق خالد، وأظهرت الشاشة التي صممت على جدار المسرح في كل لوحة تضاريس ومعالم العديد من المناطق الصينية، ولعل أبرز ما قدمته الفرقة هو الفن الأوبرالي سواء المنفرد أو الدويتو، كما قدم عازف الناي عدد من المقطوعات الموسيقية، كذلك قدمت الفرقة مجموعة الرقصات الشعبية الصينية معتمدة في ذلك على جماليات الحركة والأزياء والإضاءة، ولم يخل الحفل قطعا من استعراض مجموعة من أفرادها المرونة واللياقة المدهشة بتقديم حركات بهلوانية منفردة أثارت إعجاب الحضور وشكلت حالة من التشويق والشغف، حيث تعد هذه الفرقة فرقتين معا، إحداهما راقصة والأخرى متخصصة في الألعاب البهلوانية، حيث ركزت كل منهما على إبراز الفلكلور الصيني وما يتميز به من أعمال فنية، حيث أسست فرقة قوانغشي للغناء والرقص المسرحي في عام 1954 في منطقة تسمى باسمها وهي تعتبر أكبر منطقة متخصصة في الغناء والرقص التقليدي وتضم عدد كبير من المواهب من مختلف العرقيات وخلال 60 عاما قدمت عدة عروض وأنشطة وساهمت في وجود تبادل ثقافي كبير بين الصين والعديد من الدول، إذ استمتع بعروضها جماهير كبيرة حول العالم في جنوب شرق أسيا وكندا والولايات المتحدة الأميركية واستراليا وغيرها مما منحها لقب الفرقة الوطنية للأنشطة الثقافية المتقدمة من قبل وزارة الثقافة الصينية، أما فرقة قوانغشي للعروض البهلوانية فقد تأسست عام 1952 وتعتبر أعلى فرقة ذات مستوى أداء احترافي في قوانغشي، حيث قدمت عروضها في أكثر من 40 دولة وأدت دورا مهما في نشر الثقافة الصينية وتحسين علاقات الصداقة بين الصين والعديد من الدول الأخرى، كما قدمت الفرقة مجموعة من العروض المسرحية والاستعراضية الناجحة خلال 60 عام وحصدت جوائز عالمية كثير كان من أبرزها الميدالية الذهبية لمسابقة العروض البهلوانية الدولية في باريس والميدالية الفضية في موسكو عام 2016 في مهرجان السيرك الدولي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.