قيادي آخر في “الحرس” يعترف: نعم تعاونا مع “القاعدة”

0 96

طهران – وكالات: أثارت تصريحات القيادي في “الحرس الثوري” الإيراني سعيد قاسمي، حول تعاون النظام الإيراني مع تنظيم “القاعدة” وتدريب عناصرها، جدلاً واسعاً في أوساط النظام بين مستنكر ومؤيد، حيث أيد قائد مجموعة
“أنصار حزب الله” في “الحرس الثوري” وهي من مجاميع الضغط المقربة من المرشد الإيراني علي خامنئي، حسين الله كرم، تصريحات زميله قاسمي.
وقال: إن “للقاعدة مستويات مختلفة، فكان هناك فرع لقوات البوسنة والهرسك، وكان مرتبطاً بنا بطريقة أو بأخرى. وبالرغم من أنهم كانوا يتدربون في مقر القاعدة، لكن عندما يستلمون أسلحتهم كانوا ينضمون إلينا، وعموما كانت العلاقة مع القاعدة بهذا المستوى”.
وتعليقاً على الجدل الذي أثاره قاسمي حول إرسال عناصر من “الحرس الثوري” إلى البوسنة تحت غطاء كوادر الهلال الأحمر الإيراني لتدريب مقاتلي “القاعدة”، قال إن قاسمي لم يقصد أنهم ارتدوا ملابس الهلال الأحمر في البوسنة، بل كانوا يعملون كعمال إغاثة.
وكانت منظمة الهلال الأحمر الإيراني احتجت بشدة على تصريحات قاسمي، وقالت إنها سترفع دعوى قضائية ضده بتهمة “استغلال المنظمة لأغراض عسكرية”، كما رفض المتحدث باسم “الحرس الثوري” رمضان شريف، تصريحات قائده السابق سعيد قاسمي.

You might also like