قيادي في “المؤتمر”: أبناء صالح محتجزون في سرداب ويتلقون معاملة سيئة

0 7

عدن – وكالات: كشف قيادي في حزب “المؤتمر الشعبي العام”، كان قد تمكن من الإفلات من قبضة الحوثيين، عن المكان والظروف التي يعيش فيها أبناء الرئيس السابق علي عبدالله صالح في سجون الحوثيين.
وقال عضو الكتلة البرلمانية للحزب عبدالرحمن معزب في تغريدة على موقع “تويتر”، ليل أول من أمس، إن “الحوثيين يعاملون أبناء صالح معاملة سيئة، مشيراً إلى أن الانقلابيين غدروا بصالح في منزله وهو حليفهم، ووضعوا أولاده أسرى في سرداب لا تدخله الشمس، والكاميرات على مدار الساعة تصور”.
وأضاف “إنه تمكن مع وزيرين مؤتمريين وعضوين من البرلمان وشخصيات اجتماعية أخرى، من زيارة أبناء الرئيس الراحل على عبدالله صالح، قبل شهر من مغادرته صنعاء أواخر مايو الماضي”.
وقال إن “معنويات أبناء وأقارب صالح مرتفعة، رغم أنهم محتجزون في بدروم (سرداب) تحت الأرض لا يوجد فيه نافذة ولا تدخله الشمس، وتراقبهم كاميرات مراقبة من كل اتجاه لدرجة أنهم لا يجدون مكانا عندما يريدون تغيير ملابسهم”.
وأشار إلى أن التلفاز في المعتقل لا يوجد فيه إلا قنوات إيرانية وعراقية فقط، مضيفاً إن “الحوثيين برروا احتجاز أقارب صالح تحت الأرض بالحرص على عدم استهدافهم من الطيران”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.