قيود على دخول “الأقصى” وصدامات بالقدس المحتلة

القدس – الأناضول:
أصيب شرطي اسرائيلي واعتقل فلسطيني واحد على الأقل, أمس, في مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين في البلدة القديمة بالقدس الشرقية المحتلة.
وذكر المركز الاعلامي لشؤون القدس والأقصى أن مستوطناً حاول دهس أحد المصلين, أثناء أدائه صلاة الجمعة بجانب مسجد محمد الفاتح, في حي رأس العمود في القدس المحتلة, ولاذ بالفرار.
ونقل المركز عن شهود عيان قولهم إن “عناصر من قوات الاحتلال والوحدات الخاصة تدخلت وحمت المستوطن وأخرجته من المكان, فيما لم يصب المصلي بأذى”.
من جهتها, ذكرت الشرطة الإسرائيلية في تغريدة على حسابها الرسمي في “تويتر” انه ألقيت الحجارة والزجاجات على قوات من الشرطة, وشرطة حرس الحدود في البلدة القديمة في القدس, حيث أصيب شرطي, وتم اعتقال مشتبه به نقل للتحقيق.
واضطرت القيود الإسرائيلية مئات الفلسطينيين لأداء صلاة الجمعة في الشوارع القريبة من المسجد الاقصى والبلدة القديمة في القدس بعد منعهم من دخول المسجد الاقصى.
وكانت شرطة الاحتلال أعلنت منذ صباح أمس منع المصلين الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما من أداء الصلاة في المسجد الأقصى.