بدء اجتماعات أمناء سر الخليج في الدوحة اليوم

كأس أمير قطر أمل السد ولخويا لإنقاذ الموسم بدء اجتماعات أمناء سر الخليج في الدوحة اليوم

مواجهة نارية بين السد ولخويا اليوم

الدوحة – احمد عبدالفتاح:
ستكون الجماهير القطرية على موعد مع قمة من العيار الثقيل في السابعة من مساء اليوم على ملعب جاسم بن حمد، عندما يلتقي السد مع لخويا في نهائي كأس امير قطر والذي سيكون بمثابة احتفالية مسك الختام للموسم الكروي الحالي.
وتمثل المباراة أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين لرغبة كل منهما في التتويج باللقب، والتأهل للعب في بطولة دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، كما يبحث كل منهما عن انقاذ موسمه بعد الاخفاق في بطولتي الدوري وكأس قطر وتعويض جماهيره.
ويخطط السد للفوز باللقب للمرة الـ 16 في تاريخه ليواصل حصد الالقاب مع البطولة الغالية، في الوقت الذي يبحث فيه لخويا عن لقبه الأول مع اغلى الكؤوس، حيث لم يتمكن لخويا من الفوز باللقب من قبل وتأهل الى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه .
وتبدو ظروف السد افضل من منافسه من حيث الحصول على راحات مناسبة، بعكس لخويا والذي خاض مباراة الذهاب امام الجيش بدور ال16 لدوري ابطال اسيا، وهى المباراة التي خسرها لخويا برباعية نظيفة قبل لقاء العودة الأربعاء المقبل والذ تم نقله إلى ملعب السد، لذلك سيحاول لخويا ان تكون لديه ردة فعل قوية حتى يتمكن من تحقيق الفوز بالكأس .
وخصص الاتحاد الكثير من الجوائز والتي ستكون بمثابة تكريم للجماهير التي ستحضر نهائي اغلى البطولات بملعب السد ، حيث سيتم السحب على 10 سيارات بالاضافة الى المثير من الجوائز الاخرى وفعاليات للجماهير، لتكون المباراة النهائية لكأس الأمير احتفالية كروية كبيرة في مسك ختام موسمنا الحالي.
ومن المقرر ان يشهد نهائي كأس الأمير حضورا ديبلوماسيا كبيرا من بعض رؤساء الدول ورؤساء الاتحادات الخليجية لكرة القدم، واعضاء المجلس الاولمبي الآسيوي ومجموعة من الإعلاميين من كافة لدول العربية والآسيوية.
من جهة أخرى تشهد الدوحة اليوم اجتماعات أمناء سر الاتحادات الخليجية، والعراق واليمن برئاسة سعود المهندي نائب رئيس اتحاد الكرة ، تمهيدا لإجتماع رؤوساء الاتحادات الخليجة والذي سيعقد في الدوحة غدا، استعدادا لإشهار الاتحاد الخليجي لكرة القدم، والذي سيكون مسؤولا عن تنظيم كأس الخليج اعتبارا من خليجي 23 بالدوحة ديسمبر 2017 ، وبطولتي الأندية الخليجية أبطال الدوري وأبطال الكؤوس.
على جانب أخر تستضيف الدوحة بداية من اليوم ولمدة ثلاثة أيام متتالية المنتدى الإقليمي للمجلس الأولمبي الآسيوي لدول وسط وغرب آسيا، لأول مرة كواحد من أكبر الفعاليات التي يقوم المجلس الأولمبي الآسيوي بتنظيمها بالمنطقة والتي تحظى بمشاركة كبيرة وعلى مستوى عال من الأمناء العامين .
ويبلغ عدد الدول المشاركة في المنتدى الإقليمي للمجلس الأولمبي الآسيوي 19 دولة والخاصة بمنطقتي وسط وغرب القارة الأسيوية.
وتشارك في الاجتماعات اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الأولمبية “ريو” وذلك لعقد اجتماعات التسجيل المبدئية للدورة مع دول المنطقة بينما تشارك اللجان المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الشاطئية “فيتنام 2016″، ودورة الألعاب الآسيوية للأطفال “روسيا 2016” ودورة الألعاب الآسيوية الشتوية “اليابان 2017″، ودورة الألعاب الآسيوية “إندونيسيا 2018″، لتقديم عروض تقديمية عن الدورات المذكورة لرؤساء الوفود المشاركة.