كأس إيطاليا.. ثنائية لليوفي أم استفاقة لميلان؟ نهائي كلاسيكي بين السيدة العجوز والروزنيري اليوم

0 4

روما(أ ف ب): يبحث يوفنتوس عن قطع أول خطوة نحو احراز ثنائية الدوري والكأس للعام الرابع تواليا، عندما يواجه ميلان الطامح لاستعادة رضي جماهيره، اليوم في نهائي كأس ايطاليا لكرة القدم على الملعب الاولمبي في روما.
وبعد ان ضمن يوفنتوس الاحد الماضي بنسبة كبيرة لقب الدوري “سيري أ” للموسم السابع تواليا، اذ يحتاج لنقطة من مباراتين، يتعين على حامل اللقب 12 مرة (رقم قياسي) تخطي غريمه اللومباردي المتوج خمس مرات آخرها في 2003.
وكانت المواجهة الاخيرة بينهما في مسابقة الكأس متقاربة، حسمها يوفنتوس في نهائي 2016 بهدف في الوقت الممدد عن طريق مهاجمه الاسباني الفارو موراتا.
وبعد خروج “السيدة العجوز” من ربع نهائي دوري ابطال اوروبا أمام ريال مدريد الاسباني بصعوبة كبيرة، تحدث لاعب وسطه البوسني ميراليم بيانيتش عن أهمية الثنائية المحلية “أردنا حقا الفوز بكل الالقاب الممكنة هذه السنة. للاسف خرجنا من دوري الابطال، لكن موقعنا جيد في الدوري والفوز بكأس ايطاليا هدف آخر لنا”.ويخوض يوفنتوس الذي يلتقي روما السبت المقبل في الدوري، المواجهة على وقع تقارير رحيل مدربه ماسيميليانو اليغري الى ارسنال الانكليزي لخلافة الفرنسي ارسين فينغر.
وقبل عام من نهاية عقده، يتوقع ان يفاوض على تمديده مع رئيس النادي اندريا انييلي والمدير التنفيذي جوزيبي ماروتا الذي قال “بعد الفوز بالسكوديتو (الدوري) سنتحدث عن المستقبل، وأنا متأكد بانه سيكون مرضيا للطرفين”.
وقد يستعيد يوفنتوس جهود مهاجمه الكرواتي ماريو ماندزوكيتش (31 عاما) العائد الى التمارين بعد اصابة في كاحله خلال مواجهة انتر الشهر الماضي، كما شارك ستيفانو ستورارو وماتيا دي تشيليو.

انشيلوتي مع ميلان
من جهته، استعد فريق المدرب جينارو غاتوزو للمواجهة بفوز ثان تواليا في الدوري على حساب فيرونا، وذلك بعد 6 مباريات دون اي فوز، ليستعيد من اتالانتا المركز السادس المؤهل الى الدوري الاوروبي. وكشف كارلو انشيلوتي الذي درب الفريقين سابقا انه سيشجع ميلان في النهائي معتقدا ان مدربه غاتوزو ” يقوم بعمل جيد”. وقال انشيلوتي (58 عاما) لقناة ميلان “ساشاهد المباراة مع طاه صديق لي هنا في كندا. هو يشجع ميلان كثيرا لذا سنرتدي قميص الفريق، هذا ما يمكنني القيام به لدعم روسونيري”.وتابع “من الواضح انها لحظة حساسة لان الفريق متأخر نوعا ما، لكن مع الاستثمارات الصحيحة والصفات الريادية لمديريه أعتقد انه بمقدوره النهوض مجددا”. وبلغ ميلان النهائي بتخطيه فيرونا في دور الـ16 ثم جاره انتر في ربع النهائي ولاتسيو في نصف النهائي، فيما تغلب يوفنتوس على جنوى وتورينو واتالانتا.وفي مباراتيهما في الدوري هذا الموسم، فاز يوفنتوس 2-صفر خارج ملعبه بهدفي مهاجمه الارجنتيني غونزالو هيغواين، و3-1 في تورينو عن طريق المهاجم الارجنتيني باولو ديبالا ولاعبي الوسط الكولومبي خوان كوادرادو والالماني سامي خضيرة، مقابل هدف لمدافع يوفنتوس السابق ليوناردو بونوتشي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.