كأس العالم مصدر “الغالبية العظمى” من إيرادات الفيفا

0

لوزان – (أ ف ب): كما الأولمبياد الصيفي بالنسبة الى اللجنة الأولمبية الدولية، تشكل كأس العالم التي تنظم مرة كل أربعة أعوام، “الغالبية العظمى من إيرادات” الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
يوفر المونديال عائدات بأكثر من أربعة مليارات دولار، معظمها من حقوق البث التلفزيوني وحقوق التسويق والتذاكر، لأغنى اتحاد رياضي في العالم. في المقابل، تبلغ تكاليف إقامة المونديال نحو ملياري دولار.
في ما يأتي بعض الأرقام بشأن عائدات المونديال:
– حققت نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل للفيفا دخلا إجماليا قدره 4,82 مليار دولار شملت حقوق البث التلفزيوني (2,42 مليار)، وحقوق التسويق (1,58 مليار دولار)، والتذاكر (527 مليون دولار)، ورسوم الضيافة (185 مليون دولار) والترخيص (107 ملايين دولار).
لا تختلف الارقام بالنسبة الى الميزانية المتوقعة في روسيا 2018، علما بأن الفيفا لم يكشف الأرقام بالتفصيل. في التقرير المالي لعام 2017، أكد رئيس الفيفا السويسري جاني إنفانتينو أنه “من المتوقع أن تتجاوز الإيرادات خلال دورة الأربع سنوات 2015-2018 التوقعات” والتي تصل إلى 5,65 مليارات، وذلك بفضل الزيادة في عقود البث التلفزيون والتسويق. بلغت تكلفة كأس العالم 2014 في البرازيل 2,22 مليار دولار، بينما تبلغ التوقعات لمونديال روسيا 1,94 مليار دولار، بحسب التقرير المالي للفيفا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

17 − 12 =