كارتر يندد بالنفوذ الإيراني “المؤذي” في الشرق الاوسط

واشنطن – ا ف ب:
ندد وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر أمام الكونغرس بـ”الأنشطة المؤذية” لإيران في الشرق الاوسط, في محاولة لاسترضاء اعضاء الكونغرس المعارضين للاتفاق النووي.
ومثل كبار المسؤولين في الادارة خلال الايام الاخيرة امام لجان في مجلسي النواب والشيوخ اللتين يسيطر عليهما الجمهوريون محاولين التشديد على أن الاتفاق النووي بين القوى العظمى وايران هو بمثابة تسوية تاريخية.
واستمعت لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ برئاسة السيناتور جون ماكين, مساء أول من امس, إلى كارتر, جنبا الى جنب مع وزير الخارجية جون كيري ووزيري الطاقة ارنست مونيز والخزانة جاك لو, ورئيس هيئة الاركان المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي.
وقال كارتر “سنواصل الوقوف الى جانب الاصدقاء … بمواجهة نشاط ايران المؤذي”, كما سبق واعلن خلال زيارته الاسبوع الماضي إلى السعودية.
واضاف “سنحتفظ بموقف عسكري قوي لمنع اي عدوان, وتعزيز امن اصدقائنا وحلفائنا في المنطقة, وخصوصا اسرائيل, من اجل ضمان حرية الملاحة في الخليج ومراقبة نفوذ ايران المؤذي”, مندداً بالدعم العسكري الايراني للنظام السوري و”حزب الله” اللبناني.