كارثة عبَّارة الموت غرق عائلات بأكملها في نهر دجلة بغداد: الحصيلة الأولية 93 ضحية و30 مفقوداً

0 146

بغداد – وكالات: لقي نحو 93 عراقيا أغلبهم من النساء والأطفال مصرعهم، أمس، في كارثة غرق عبّارة في نهر دجلة، قبالة جزيرة أم الربيعين بمدينة الموصل العراقية، بينما كانت تقل عائلات في طريقها إلى الجزيرة السياحية في غابات الموصل، للاحتفال بعيد النوروز.
وذكرت تقارير إعلامية أن 56 امرأة وطفلا، إضافة إلى 10 رجال قتلوا في الكارثة، بينما يصل عدد المفقودين الى 30 شخصاً، مرجحة أن تتزايد أعداد القتلى الى نحو 200 من ركاب العبارة، مشيرة الى ان عدد الأشخاص الكبير الذي كان على متن العبارة -بسبب غياب الرقابة على مالكي العبّارات- وراء الحادث.
وفيما تعهَّد الرئيس العراقي برهم صالح محاسبة المتسببين، أمر رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بفتح تحقيق فوري في الحادث، مُوجِّها باستنفار كل جهود الدولة، ومتابعة عمليات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين، وطالب تحالف “سائرون” بإعلان الحداد في عموم البلاد، كما دعا زعيم “ائتلاف الوطنية” إياد علاوي إلى عدم ركن نتائج التحقيق على الرف، معتبراً أن الموصل‬ تقع ضحية الفساد‬ والاهمال‬، بينما اعتبر النائب مثنى السامرائي أن الحكومات المحلية ببعض المحافظات أصبحت مكاناً لصفقات الفاسدين العابثين.

رجال الإنقاذ يسعون لانتشال الضحايا
You might also like