كاظمة يكتفي بالتعادل أمام النصر في “فيفا” العميد يسعى لمواصلة الانتصارات... والعربي يأمل في الخروج من دوامة الانكسارات

0 95

كتب- سيف الدين منصور:

اكتفى كاظمة بالتعادل مع النصر في المباراة التي اقيمت بينهما، امس، ضمن الجولة السادسة لدوري فيفا الممتاز، تقدم شبيب الخالدي للبرتقالي (22)، وتعادل سيد ضياء (33) للعنابي، ليصل السفير الى النقطة 10 بينما رفع العنابي رصيده الى 5 نقاط، وتختتم الجولة اليوم بلقاء من العيار الثقيل بين العميد والعربي.
وعن احداث لقاء الامس فقد جاءت البداية باهتة من الفريقين ورغم ان كل فريق كان يبحث عن نقاط المباراة الا ان الوصول للمرمى تأخر كثيرا رغم طريقة اللعب التي بدا بها الفريقان، حيث لعب مدرب السفير بونياك بطريقة 4/5/1 والمكونة من حسين كنكوني في الهجوم وامامه سلطان صلبوخ وسادات واندريه وبدر ذكر الله وفي الوسط حمد الحربي وفيليبي وعبد الله غانم ووناصر الفرج ولالا ويلي وفي الهجوم شبيب الخالدي، بينما لعب مدرب النصر لطفي رحيم بطريقة 4/3/3، والمكونة محمد هادي في حراسة المرمى، وفي الدفاع ادو واحمد حسن وعبد الله عبد العزيز ومحمد عليان وامامهم في الوسط بندر نايف وخالد شامان وتيسير الجاسم، وفي الهجوم المثلث المكون من محمد دحام والسيد ضياء ورأس الحربة الصريح طلال العجمي.
ورغم سيطرة العنابي على مجريات بداية الشوط إلا ان السفير خطف هدف السبق في الدقيقة 22 عن طريق شبيب الخالدي الذي حول الكرة العرضية في المرمى ببراعة، وبعدها يرد العجمي بفرصة خطرة ولكنه يفشل في التعامل مع الكرة، وفي الدقيقة 33 ينجح العنابي في تحقيق التعادل من هجمة منظمة تصل الى السعودي تيسير الجاسم يلعبها عرضية يضعها السيد ضياء رأسية في شباك كنكوني ببراعة شديدة، ويهدى اللعب في آخر عشر دقائق. ينحصر اللعب في منتصف المعلب معظم فترات الشوط الثاني ورغم محاولات الفريقين من تسجيل هدف التقدم الا ان الدفاع ينجح في الذود عن الشباك، وفشل مهاجمو الفريقين في تسجيل الفرص التي لاحت لهم.

مواجهة نارية
وعن مباراة اليوم فتحمل مواجهة الغريمين العربي والكويت طابعا خاصا، في ظروف مختلفة هذه المرة في ظل تراجع الأخضر للترتيب قبل الأخير بنقطتين في الوقت الذي احتفظ فيه الكويت بمقعد الصدارة بـ13 نقطة، ورغم الفوارق الفنية تبقى الإثارة في مواجهة الطرفين أمراً متوقعاً خاصة في ظل ما حفلت به مواجهة القطبين بالسنوات الأخيرة من طابع خاص. العربي يأمل في تجاوز معاناته إلا أن المهمة لا تبدو هينة في ظل انعدام الثقة بالمحترفين إلى جانب تراجع مستوى أداء اللاعبين بشكل عام ويعتمد مدربه داركو على العديد من الاوراق الرابحة في مقدمهم علي مقصيد وحسين الموسوي والهادي السنوسي، بالمقابل تبدو كفة الأبيض أرجح في ظل اكتمال صفوفه والتألق اللافت للاعبيه سواء المحليين أو المحترفين وابرزهم فيصل زايد وجمعة سعيد وكالديرون وفهد الهاجري وسامي الصانع.

You might also like