السفير يؤزم موقف النصر في فيفا

كاظمة يواصل عزف لحن الرباعيات السفير يؤزم موقف النصر في فيفا

فاندلي سجل الهدف الأول للسفير

كتب -محمد ابراهيم:
حقق كاظمة فوزا كبيرا على النصر بنتيجة 4 – 2 في اللقاء الذي اقيم بينهما امس ضمن الجولة 19 لدوري فيفا، وهي نفس النتيجة التي فاز بها في الجولة الماضية على السالمية.
وبهذه النتيجة رفع السفير رصيده الى 27 نقطة، فيما بقي العنابي برصيد 23 نقطة ودخل منطقة الخطر.
سجل للسفير فاندلي 24 وناصر فرج 54 ومشاري العازمي 57 وعمر الحبيتر 62، فيما احرز هدفى العنابي مشعل فواز في الدقيقة 6.
وعن احداث المباراة فقد بدا السفير بالضغط على النصر في ملعبه، الذي تراجع لاعبوه لامتصاص حماس لاعبي السفير، واعتمد على الهجمات المرتدة، حيث نجح في استغلال المساحات الخالية خلف الدفاع عن طريق انطلاقات مشعل فواز وطلال العجمي، الذي اهدر فرصة الهدف الاول من انفراد تام بالحارس بعدما تخطى الدفاع من مجهود فردي، وبعدها يهدر مشعل فواز فرصة اخرى قبل ان ينجح في تسجيل هدف التقدم من ضربة حرة على حدود المنطقة وضعها في الزاوية اليسرى للحارس.
بعد الهدف استعاد السفير توازنه سريعا وبدا في الضغط مرى اخرى على مرمى العنابي وتنوعت هجماته من الوسط والعرضيات، حتى الدقيقة 24 عندما عاد فاندلي بفريقة للمبياراة مرة اخرى براسية جميلة من عرضية عمر الحبيتر.
يقتسم الفريقان السيطرة في الربع ساعة لاخيرة من الشوط الاول، حيث بدا العنابي في الدقاع المتقدم وغلق المساحات امام لاعبي السفير الذي لجا الى التسديد من بعد لفك الدفاعات امام المرمى ولكن دون اي فائدة حتى نهاية الشوط الاول.
بدا الشوط الثاني مغايرا للاول حيث بدا العنابي بالسيطرة وتهديد مرمى السفير وابرزها كرة فرانشسكو الذي وضع الكرة فوق العارضة من على حدود المنطقة بغرابة شديدة.
استشعر البرتقالي الخطر وحول دفة المباراة بعدما احرز ناصر فرج الهدف الثاني من انفراد تام في الدقيقة 54 يعدما وضعها ارضية تمر تحت يد الحارس، ويضغط السفير اكثر ويتالق مشاري العازمي وينجح في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 57.
يتراجع العنابي ويهبط اداء اللاعبين بشكل مفاجئ بعد الهدف الثالث، ويستغل المتالق عمر الحبيتر تراخي خط الدفاع ويكلل مجهوده بالهدف الرابع من تسديدة صاروخية تسكن الزاوية اليسرى للحارس.
يحاول العنابي من العودة للقاء بعد تدخل المدرب الوطني ظاهر العدواني، ولكن تماسك خط وسط السفير مع الدفاع والحارس المتالق كنكوني افشل جميع فرصهم نحو المرمى، على العكس اعتمد البرتقالي على الهجمات المرتة بعد زيادة عدد اللاعبين في الدفاع في محاولات استغلال المساحات خلف الدفاع.