كاظم الساهر ومارتن غاريكس افتتحا “موازين”

0 5

شهدت العاصمة المغربية الرباط، افتتاح ناجح لأولى حفلات مهرجان “موازين إيقاعات العالم” بدورته الـ 17، الذي يستمر حتى 30 يونيو الجاري. وافتتح “موازين” وسط حملة أطلقها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة حضور المهرجان بعنوان “خليه يغني لوحده”، ويحتج الناشطون على ما يعتبرونه هدرا للكثير من الأموال في هذا المهرجان، وأن الفقراء أولى بها من حفلات مهرجان “موازين”.
ومن على منصة “النهضة”، بصم الفنان العراقي الأشهر كاظم الساهر ليلة افتتاح “موازين” بسهرة باذخة، أطرب لها الآلاف من معجبيه، الذين حضروا السهرة. كاظم الملقب بقيصر الأغنية العربية، والذي تربع على عرشها لأكثر من عقدين من الزمن، سافر بجمهوره في عوالم الحب والجمال متخيرا لأغنياته الأشعار الرومانسية والمقامات والكلمات الملتزمة التي تتغنى بالحب والسلام وتعانق قضايا وآلام وطنه العراق وتنتصر للقضايا العربية العادلة.
وغنى كاظم باقة من أشهر أعماله من مثل “مدرسة الحب”، “نسيت دائي”، “عيد العشاق”، “كوني امرأة خطرة”، “أكرهها”، و”ليلى”، ووفق وكالة “الأناضول”، أهدى الساهر جمهوره أغنية بعنوان “حنية حنية” وهي عراقية قال إنه كتبها ولحنها ويغنيها للمرة الأولى.
وعلى منصة “السويسي” المخصصة للفنانين الغربيين، كان لجمهور هذا اللون الموسيقي، موعد مع فنان البوب والموسيقى الإلكترونية الهولندي مارتن غاريكس في الافتتاح، وألهب فنان البوب الهولندي حماسة جمهوره من الشباب والمراهقين الذين تفاعلوا مع موسيقاه بالرقص والهتافات.
مارتن غاريكس، البالغ من العمر 21 عاما، استطاع في غضون خمس سنوات الارتقاء إلى مستوى عالمي في أوساط البوب والموسيقى الإلكترونية، وشارك في أكبر المهرجانات العالمية، وفاز مرتين بالمركز الأول ضمن تصنيفات موسيقية شهيرة.
ويعد مهرجان “موازين” أحد أشهر المهرجانات الموسيقية الدولية، والأضخم عربيا وأفريقيا، وقدرت اللجنة المنظمة عدد الجمهور الذي حضر دورة العام الماضي بأزيد من مليونين ونصف مليون شخص.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.