يمتلكون رصيداً جيداً من الألبومات وتجربة ثرية في التعامل مع الأطفال

كاظم الساهر ونانسي وتامر حسني… لماذا تم اختيارهم لـ “ذا فويس كيدز”؟ يمتلكون رصيداً جيداً من الألبومات وتجربة ثرية في التعامل مع الأطفال

كيف ولماذا جمعت ادارة “MBC” الجهة المنتجة للنسخة الأولى من برنامج المواهب “ذا فويس كيدز” الثلاثي كاظم الساهر , نانسي عجرم وتامر حسني في عضوية لجنة التحكيم على الرغم من انتشار اسماء اخرى كانت مرشحة وبقوة, الثلاثة قادمون من ثلاث دول مختلفة, ومن أعمار مختلفة, فالفارق بين كل واحد منهم عشر سنوات تقريبا. كان من المفترض أن يستكمل وجودهم بمحكم رابع كالنسخة الأجنبية لكن المرشح الرابع “شيرين” لم توفق إلى التواجد معهم , وفي تقرير نشره الموقع الرسمي “في الفن” تم من خلاله تحديد اسباب اعتذار الأخيره الأول انشغالها بمسلسلها” طريقي” الذي عرض في رمضان المنقضي, والسبب الثاني عدم رغبتها التواجد مع تامر حسني في مسابقة واحدة.
في المقابل لماذا تم اختيار هؤلاء “يشير التقريربأن الثلاثة غنوا للأطفال وأكثرهم نانسي عجرم التي أصدرت ألبوما كاملا للأطفال هو ” شخبط شخابيط”, كذلك غنى تامر حسني لابنته ” تاليا” أغنية باسمها بالإضافة إلى أغاني بسيطة أخرى للأطفال مثل أغنية عن الصوم وأغنية ظهر فيها بصورته ككارتون في مسلسل الأطفال “سنوحي المصري”. أما كاظم الساهر فقد غنى أغاني كثيرة للأطفال أشهرها “دلع عيني دلع”, لكن هناك أغان أخرى غير شهيرة مثل أغنية “البنية حلوة البنية”, وأغنية “ست الحلوات”, و”ضحكته بعيونه”. ومن لديه خبرة في الغناء للأطفال ووصلت أغانيه إليهم فإنه يستطيع تحقيق أول شرط من شروط التحكيم وهو أن يروق لجمهور الأطفال الذي سيشكل نسبة لا يستهان بها من نسب المشاهدة. كما أن الثلاثة لديهم حضور عند الأطفال فنانسي أكدت هذا الحضور بأغنيتها “يا بنات” التي اصبحت الأغنية الرسمية في تجمعات الأطفال خاصة الفتيات, كذلك تامر حسني الذي اكتسب حضوره لدى الأطفال من السينما بعد فيلميه “عمر وسلمى 2 “و”عمر وسلمى 3” في أدواره مع طفلتيه في الفيلم ليلي أحمد زاهر وملك أحمد زاهر, وكذلك فيلم “هيما”, واكتسب من خلال هذه الأفلام جمهورا من الأطفال بسبب مداعباته و”قفشاته” التي تقترب من روح الطفولة. ورغم أن أغاني كاظم القليلة للأطفال لا تكفي لتصنع له جمهورا من بينهم إلا أن حضوره يكون من نوع خاص فهو يمثل جيلا مختلف وخبرة غنائية يمكن أن تحقق التوازن الفني ومصدر المشورة لتامر ونانسي. واخيراً يمتلك الثلاثي خبرة في التعامل مع الأطفال لا بفنهم فقط ولكن لأن جميعهم لديهم أطفال, مما سيفيدهم في التعامل الحي والمباشر مع أطفال في جميع مراحل المسابقة.