بدعم من تراجع تخمة المعروض في الأسواق العالمية

“كامكو”: أسعار النفط حققت مكاسب ملحوظة بنسبة 24٫4٪ خلال أبريل الماضي بدعم من تراجع تخمة المعروض في الأسواق العالمية

قالت شركة كامكو للاستثمار امس إن العديد من البيانات الإيجابية حول سوق النفط إضافة إلى تراجع تخمة المعروض النفطي ساهمت في استمرار الاتجاه الصعودي لأسعار النفط خلال شهر أبريل الماضي.
وأضافت الشركة في تقريرها الاقتصادي المتخصص أن أسعار نفط خام (أوبك) وصلت إلى أعلى مستوياتها خلال سته أشهر مسجلة 42.7 دولار أميركي للبرميل بنهاية أبريل الماضي بارتفاع نسبته 24.4 في المئة مقارنة بمستواها في نهاية مارس الماضي.
وذكرت أن هذا الارتفاع جاء على الرغم من اخفاق كبار منتجي النفط في الاتفاق على تجميد مستوى الانتاج في اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الذي عقد خلال النصف الثاني من شهر أبريل الماضي.
وأوضحت أن أسعار النفط ارتفعت في ظل تزايد التوقعات باستعادة سوق النفط لتوازنه في 2017 نتيجة لارتفاع الطلب على النفط وانخفاض انتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة الأميركية.
وأشارت الى أن ارتفاع أسعار النفط خلال النصف الأول من أبريل الماضي قبيل اجتماع (أوبك) لم يفلح في الحفاظ على زخم السوق لتتراجع أسعار النفط بما نسبته 6 في المئة بعد فشل المنتجين في التوصل لاتفاق تجميد مستوى الإنتاج.
وبينت أن الارتفاع الأقل من المتوقع في المخزون ال أميركي من النفط الخام ساهم في ارتفاع أسعار النفط خلال النصف الثاني من ابريل الماضي.
ولفتت إلى أن قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الاميركي (البنك المركزي) بعدم رفع سعر الفائدة أثر بدوره على سعر صرف الدولار ال أميركي مقابل أسعار السلع الأساسية مما دفع أسعار النفط إلى تسجيل المزيد من الارتفاع.
وأفادت بأن أسعار النفط استهلت مايو الجاري بتسجيل بيانات سلبية إذ أسهم ارتفاع الانتاج في منطقة الشرق الأوسط في تجدد المخاوف من حدوث تخمة في المعروض النفطي يدعمها ارتفاع في سعر الدولار ال أميركي.
وأوضحت أن سوق النفط تلقى المزيد من الدعم بعد التقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الاميركية الذي أشار إلى انخفاض مخزون النفط الخام للمرة الأولى منذ مارس الماضي.
وقالت إن (أوبك) تنبأت في تقريرها الأخير حول سوق النفط بأن يشهد عام 2016 المزيد من الفائض في المعروض النفطي مع زيادة الدول الأعضاء لإنتاجها مشيرة إلى أن ذلك سيوازي تراجع المعروض الذي تسببت فيه الدول المنتجة غير الأعضاء في (أوبك) وخصوصا الولايات المتحدة الأميركية.
وأضافت أن (أوبك) توقعت انخفاض الإمدادات النفطية من الدول المنتجة غير الأعضاء في المنظمة وعلى رأسها الإمدادات النفطية الأميركية بنحو 740 ألف برميل يوميا خلال 2016 وصرحت بأن ذلك الانخفاض من شأنه أن يحسن من أوضاع السوق في عام 2017.
وحول أسعار النفط ذكرت (كامكو) أن المتوسط الشهري لأسعار سلة (أوبك) ارتفع للشهر الثالث على التوالي خلال أبريل الماضي بنسبة 9.3 في المئة ليصل إلى 37.8 دولار أميركي للبرميل “وهو أعلى معدل شهري يسجله سعر أوبك منذ شهر نوفمبر 2015”.
وقالت إن المتوسط الشهري لسعر برميل النفط الكويتي ارتفع بنسبة 10.1 في المئة ليصل إلى 36.3 دولار للبرميل بنهاية أبريل في حين تجاوز متوسط أسعار خام برنت مستوى 40 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ نوفمبر الماضي مرتفعا 8.8 في المئة ليبلغ 41.5 دولار أميركي للبرميل.
وأشارت إلى أن إجمالي نمو الطلب العالمي على النفط في 2015 لم يتغير عن مستواه في أبريل الماضي وسجل 1.54 مليون برميل يوميا ليصل إلى 92.9 مليون برميل يوميا نتيجة ارتفاع الطلب في معظم أنحاء العالم.