“كامكو”: تحالفات منتظرة للمزايدة على خصخصة البورصة تقديم العطاءات المالية بين 12 و14 فبراير المقبل

0 108

تتهيأ بورصة الكويت في الأسابيع المقبلة لمحطة مهمة في عملية خصخصتها، إذ ستنتهي آخر هذا الشهر مهلة تقديم طلبات التسجيل للمشاركة في المزايدة على حصة المساهم الستراتيجي، وسيتم تقديم العطاءات المالية للمزايدة بين 12 و14 فبراير المقبل. وتمت في وقت سابق عملية التأهيل الفني، حيث تم تأهيل بورصتي أثينا ومدريد من بين 3 بورصات عالمية تقدّمت بعطاءات فنية، إلى جانب 11 شركة محلية، من بينها بنكان هما البنك التجاري وبنك الكويت الدولي. ويقضي نظام المزايدة بإلزامية وجود مشغل بورصات عالمي في أي تحالف منافس، وبالتالي باتت الخيارات أمام الشركات المحلية المؤهلة محصورة بالتحالف إما مع بورصة أثينا أو بورصة مدريد.
يشار إلى أن تحالف شركة “كامكو للاستثمار” وشركة “أوليفر وايمان”، يقوم بدور مستشار مزايدة خصخصة بورصة الكويت.
وأفاد فيصل صارخوه الرئيس التنفيذي لشركة “كامكو”، في مقابلة مع “العربية”، بأن الإجراء تم تنظيمه منذ فترة طويلة، ففي عام 2014 تأسست شركة بورصة الكويت، وبعدها بعام غير مجلس الأمة قواعد التخصيص وثبت الآلية الخاصة بالعملية.
وتابع: “عام 2016 شهد انتقال أعمال سوق الكويت للأوراق المالية إلى بورصة الكويت، وفي 2018 تم تعيين أوليفر وايمان كمستشار لإتمام عملية المزايدة للبورصة”.
وأوضح أن الأساس في العملية هو تطوير البورصة الكويتية، وجلب الخبرات الأجنبية ونقل السوق إلى مصاف الأسواق العالمية، مؤكداً أن الإجراءات تمضي بشكل جيد جداً. ولفت إلى أن عدداً من الشركات المحلية دخلت المنافسة، ومن المتوقع تنظيم التحالفات لتقديم المزايدة مع نهاية المهلة. وقال: إن هناك احتمالية لدخول بنوك أخرى في المزايدة، موضحاً أن الشركات المسموح لها لا بد أن تكون مدرجة ومراقبة من هيئة أسواق المال أو البنك المركزي، ما يعني أنها قد تكون مصرفاً أوشركة استثمارية أو شركة تمويل.

You might also like