“كامكو” تصدر سندات بقيمة 40 مليون دينار بالتعاون مع بنك الخليج

0

أعلنت شركة كامكو للاستثمار، عن اصدار سندات بقيمة 40 مليون دينار كويتي لأجل 5 سنوات بنجاح، حيث لاقى الاصدار قبولاً من قبل المستثمرين مما ساهم في زيادة ملحوظة في تغطية الاكتتاب في فترة ثلاث أيام، والتي تعتبر أقصر فترة اكتتاب سندات مقومة بالدينار الكويتي. ويأتي قرار الشركة المصدرة ومدراء الإصدار في تقصير فترة الاكتتاب لمدة ثلاثة أيام فقط مدفوعاً بالتزامهم بتطوير معايير السوق المحلي لتتماشى مع أفضل الممارسات الدولية حيث تكون فترات الاكتتاب أربع وعشرون ساعة أو أقل.
تم اصدار السندات، والتي لعبت كامكو وبنك الخليج دور مدراء الإصدار المشتركين، على أساس شريحتين، الأولى بفائدة ثابتة تبلغ نسبتها 6.00 في المائة، تدفع على أقساط كل ثلاثة أشهر؛ والثانية تتمثل في سندات الفائدة المتغيرة حيث يكون معدّل الفائدة معادلاً لسعر الخصم المعلن من قبل بنك الكويت المركزي مضافاً إليها 2.75% تدفع أيضاً بشكل ربع سنوي وعلى أقساط، على ألا تفوق 7.00% سنوياً.
وكانت قد حصلت شركة كامكو مؤخرا على تصنيف ائتماني لدرجة الاستثمار عند BBB للأجل الطويل وA3 على المدى القصير، من قبل مؤسسة كابيتال انتيليجانس للتصنيف الائتماني. وتعكس هذه التصنيفات الأداء الصلب للشركة وستراتيجية التطوير التدريجي، في الوقت الذي تدير فيه الشركة أصول مدارة بقيمة 11.2 مليار دولار أميركي كما في 31 ديسمبر 2017.
من جهته، أعرب الرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمارات لشركة كامكو خالد فؤاد، عن امتنانه لمجهودات بنك الخليج وفريق عمل أسواق رأس مال الدين التابع لكامكو في سبيل إنجاز هذه الصفقة، مضيفاً أن الاقبال القوي الذي شهدته الصفقة يعد اثباتاً لمتانة استراتيجية كامكو الاستثمارية الحكيمة، وقوتها الائتمانية، وقدرتها على الوصول إلى قاعدة العملاء. وأشار الى ان العائدات المتأتية من الإصدار سوف تستخدم لتمويل أنشطة الشركة المستقبلية. وأضاف فؤاد، “تعتبر كامكو لاعباً رئيسياً في قطاع الاستثمار المحلي والإقليمي، بما لديها من إمكانيات على مستوى الموارد والحلول المالية والاستثمارية لعملائها وبما يعود بالنفع على المساهمين. وتفخر الشركة بأنها تلعب مره أخرى دوراً بارزاً في تدعيم بيئة أسواق رأس المال المحلية والإقليمية من أجل تعزيز الاقتصاد”.
من ناحيته قال مدير عام الخدمات المصرفية للشركات لبنك الخليج أحمد الدويسان، : “نفتخر بالمشاركة في إصدار سندات بقيمة 40 مليون دينار كويتي، الأمر الذي يأتي في إطار التزامنا تجاه عملائنا من الشركات، وسوف نستمر في اقتناص الفرص التي نشارك من خلالها بما لدينا من علم ودراية وخبرة، والمساهمة في دفع عجلة الاقتصاد المحلي”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × ثلاثة =