“كامكو”:830 مليون دينار المبيعات العقارية بالربع الأول بنمو 43 % 22 % تحسن الصفقات على أساس سنوي لترتفع إلى 1457 صفقة بيع

0

21.5 مليار دولار قيمة الصفقات العقارية في دول الخليج خلال الربع الأول

قيمتها ارتفعت في الكويت وسلطنة عمان بنسبة 44 %و48 % على التوالي

السعودية تتصدرباستحواذها على48 % من إجمالي قيمة الصفقات

قالت شركة كامكو للاستثماران القيمة الاجمالية لصفقات المبيعات العقارية في دول مجلس التعاون الخليجي باستثناء البحرين انخفضت بنسبة 37.3 في المئة بالربع الأول من 2018 لتبلغ 21.5 مليار دولار .واضافت في تقرير متخصص اصدرته امس ان عدد الصفقات التي تم تنفيذها في منطقة مجلس التعاون الخليجي تراجع بنسبة 11.3 في المئة بالربع الاول من 2018 على اساس سنوي لتبلع 126854 صفقة.
ولفتت إلى ارتفاع قيمة الصفقات في عمان والكويت بنسبة 48 في المئة و44 في المئة على التوالي خلال الربع الاول من 2018 مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.
وفيما يتعلق بالتسهيلات الائتمانية المقدمة للقطاع العقاري من قبل البنوك الخليجية في الربع الأول من هذا العام افادت انها سجلت نموا بنسبة 3.2 في المئة على اساس ربع سنوي لتبلغ 193.2 مليار دولار.

وسجل اجمالي التسهيلات الائتمانية المقدمة للقطاع العقاري من قبل البنوك الخليجية في الربع الأول من العام 2018 نمواً بنسبة 3.2 في المائة على أساس ربع سنوي حيث بلغ 193.2 مليار دولار. الكويت
قالت كامكو ان بيانات وزارة العدل اظهرت تحسن الصفقات العقارية في الربع الاول من 2018 بمعدل 22 في المئة على أساس سنوي لترتفع الى 1457 صفقة بيع. واضافت ان قيمة المبيعات العقارية ارتفعت بنسبة 43 في المئة لتبلغ 830.3 مليون دينار “نحو 2.7 مليار دولار: في الربع الأول من 2018. ومن أبرز العوامل المساعدة في تحسن عمليات البيع، تزايد صفقات الشقق، حيث ارتفعت مبيعات ذلك القطاع بأكثر من 166 في المائة على أساس ربع سنوي في الربع الأول من العام 2018 إلى ان بلغت 377.9 مليون دينار كويتي، في حين ارتفع عدد الصفقات بنسبة 45 في المائة على أساس سنوي بإتمام 352 صفقة بيع. وارتفع عدد الصفقات التجارية بأكثر من الضعف في الربع الأول من العام 2018 وصولاً إلى 27 صفقة، في حين انخفضت قيمة التعاملات بنسبة 8 في المائة، حيث بلغت 112.1 مليون دينار . وشهدت الشقق التي تشكل جزءًا كبيرًا من سوق الإيجار السكني استقرار الاتجاهات الإيجارية في الربع الأول من العام 2018. ووفقاً للتقرير العقاري المحلي الصادر عن بيت التمويل الكويتي، ظلت إيجارات الشقق في محافظتي العاصمة وحولي مستقرة كما في الربع الرابع من العام 2017، حيث استقرت الإيجارات للشق المكونة من غرفتين في حدود تتراوح ما بين 340- 390 دينارا في الشهر، في حين تراوحت ايجارات المساحات الأكبر للشقق المكونة من ثلاث غرف في حدود 390 – 440 دينارا في الشهر. كما أشار التقرير إلى استقرار معدلات الايجار في منطقة الأعمال المركزية في الكويت خلال الربع الرابع من العام 2017 في حدود تتراوح ما بين 8 دنانير للمتر المربع شهرياً و9.5 دينار للمتر المربع شهرياً.
السعودية والامارات
سجلت مؤشرات القطاعات العقارية في السعودية والإمارات اسوأ أداء منذ بداية العام ، ومنيت صناديق الاستثمار العقاري المتداولة في السوق السعوي تراجعاً بنسبة 22.3 في المائة منذ بداية العام وحتى مايو، حيث أنهت جميع صناديق الريت باستثناء صندوق جدوى ريت تداولاتها على تراجع. كما تراجع مؤشر القطاع العقاري السعودي، والذي يضم أسهم شركات التطوير العقاري، بنسبة 21.2 في المائة، في حين انخفضت مؤشرات القطاعات العقارية في دبي وقطر بنسبة 19.7 في المائة و15.1 في المائة على التوالي خلال نفس الفترة.
الامارات
أظهرت بيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي أن صفقات المبيعات العقارية في الربع الأول من العام 2018 قد تراجعت مقارنة بالربع السابق. حيث انخفض عدد الصفقات بنسبة 22 في المائة مقارنة بالربع الرابع من العام 2017 “11.662 صفقة” ليصل إلى 9.092 صفقة في الربع الأول من العام 2018. وانخفضت قيمة الصفقات بنسبة 27.8 في المائة خلال نفس الفترة من 26.1 مليار درهم إماراتي في الربع الرابع من العام 2017 إلى 18.8 مليار درهم إماراتي في الربع الأول من العام 2018. ومن حيث القيمة المتداولة، فإن نسبة 32 في المائة من اجمالي قيمة صفقات المبرمة في الربع الأول من العام 2018 جاءت من صفقات مبيعات الوحدات على المخطط بقيمة 5.99 مليار درهم أماراتي. إلا انه على الرغم من ذلك، فقد تراجعت مبيعات الوحدات على المخطط من 8.01 مليار درهم اماراتي في الربع الرابع من العام 2017. وفي حال تم تنفيذ الفكرة المقترحة من مؤسسة التنظيم العقاري حول رفع نسبة استكمال المشروع من 20 في المائة من إجمالي التكلفة إلى 50 في المائة قبل بدء أنشطة المبيعات، فمن المحتمل أن يؤثر ذلك بشكل سلبي على كمية الصفقات بالنسبة لمبيعات الوحدات على المخطط والمبيعات الاجمالية.
أبوظبي
يظل سوق المكاتب ضعيفًا في ابوظبي، على الرغم من معدلات الوحدات الشاغرة بنسبة 22 في المائة كما في الربع الأول من العام 2018 وفقاً لشركة جيه إل إل. ولا يزال قطاع التجزئة العقارية في الإمارات يواجه رياحاً مناوئة مع انخفاض الإنفاق الاستهلاكي وتحوله إلى الانتقائية، بالإضافة إلى تطبيق ضريبة القيمة المضافة في العام 2018، واستحواذ تجارة التجزئة الإلكترونية على حصة سوقية أكبر. ونتيجةً لذلك تزايدت معدلات الوحدات الشاغرة في دبي وبلغت 12 في المائة في الربع الأول من العام 2018 مقابل 9 في المائة في الربع الرابع من العام 2017.
السعودية
حافظت السعودية على مكانتها كأكبر الأسواق من حيث الصفقات العقارية على مستوى دول الخليج باستحواذها على نحو 48 في المئة من اجمالي قيمة الصفقات العقارية و42 في المئة من عدد الصفقات. وارتفعت القروض الممنوحة من قبل برنامج “سكني” المقدم من وزارة الإسكان في المملكة العربية السعودية بنسبة 6.4 في المائة على أساس ربع سنوي وبلغ 24.900قرض في الربع الأول من العام 2018.
وأظهرت البيانات العقارية التي سجلتها احصائيات وزارة العدل السعودية تراجع اجمالي الصفقات العقارية في الربع الأول من العام 2018. حيث انخفض اجمالي عدد الصفقات بنسبة 25 في المائة على أساس ربع سنوي وبلغت 53,195 صفقة في حين كان تراجع قيمة الصفقات بمعدل اعلى، وسجل انخفاضاً بلغت نسبته 50 في المائة ببلوغها 36.68 مليار ريال سعودي. ويعزى هذا التراجع في عدد الصفقات خلال الربع الأول من العام 2018 لقلة الصفقات السكنية والتي تستحوذ على أكثر من 88 في المائة من اجمالي حجم الصفقات و70 في المائة من اجمالي قيمة الصفقات. حيث تراجعت كمية الصفقات السكنية المبرمة بنسبة 23 في المائة على أساس ربع سنوي في الربع الأول من العام 2018 وبلغت 46,983 صفقة، في حين تراجعت قيمة الصفقات بنسبة 47 في المائة على أساس ربع سنوي وبلغت 27.1 مليار ريال سعودي. كما تراجعت ايضاً كمية الصفقات التجارية بنسبة 35 في المائة على أساس ربع سنوي وبلغت 6,212 صفقة، في حين تراجعت قيمة الصفقات العقارية بنسبة 58 في المائة ببلوغها 11.6 مليار ريال سعودي. وتراجعت الإيجارات السكنية في الرياض وجدة في الربع الأول من العام 2018 بالنسبة للشقق السكنية والفلل على حد سواء وفقاً لشركة جيه إل إل. وكان التراجع اشد في جدة حيث انخفضت الإيجارات بمعدل 2.9 في المائة على أساس ربع سنوي. ووفقاً لشركة جيه إل إل، تراجعت ايضاً ايجارات الفلل في الرياض بنسبة 1.7 في المائة على أساس ربع سنوي، كما يتوقع ان يتأثر سوق الشقق بضعف الطلب من قبل الوافدين وفرض رسوم أعلى على المرافقين
قطر
قدمت البنوك القطرية قدمت أكبر قدر من التسهيلات الائتمانية للقطاع العقاري بقيمة اجمالية بلغت 36ر3 مليار دولار من الائتمان الإضافي على اساس ربع سنوي تبعتها البنوك السعودية بقيمة 47ر1 مليار دولار.
وواصلت ايجارات العقارات السكنية تراجعها في الربع الأول من العام 2018 وفقاً لشركة فاليوسترات، حيث تراجعت أسعار العقارات السكنية المعروضة بنسبة 3 في المائة على أساس ربع سنوي، كما كان تراجع الإيجارات بمعدلات اعلى في الأماكن الثانوية،كما أشارت فاليوسترات إلى تراجع ايجارات المكاتب في لوسيل بنسبة 6 في المائة على أساس ربع سنوي في الربع الأول من العام 2018، حيث شهدت المنطقة إضافة مبنيين جديدين للمكاتب خلال تلك الفترة، في حين استقرت ايجارات منطقة ويست باي مقارنة بالربع الرابع من العام 2017. وتشهد الإيجارات ضغوطاً متزايدة على خلفية زيادة المعروض الجديد وارتفاع معدلات الوحدات الشاغرة وبالأخص في المناطق الثانوية. وقامت وزارة التخطيط التنموي والإحصاء بنشر بيانات الصفقات العقارية والتي تعكس تراجع صفقات البيع في قطر في الربع الأول من العام 2018 على أساس ربع سنوي، حيث انخفض عدد الصفقات العقارية في الربع الأول من العام 2018 بنسبة 20 في المائة إلى 984 صفقة، في حين انخفضت قيمة التعاملات بنسبة 60 في المائة خلال نفس الفترة إلى 4.4 مليار ريال .
عمان
استقر متوسط إيجار العقارات السكنية في مسقط على الرغم من تراجعها بنسبة هامشية بلغت 1.1 في المائة في الربع الأول من العام 2018، مع بلوغ متوسط الإيجارات 714 ريال عماني شهرياً وفقاً لشركة كلاتونز. ومن المتوقع ان تخضع ايجارات العقارات السكنية إلى بعض الضغوط مع توقع تأثر العرض بقرار وزارة القوى العاملة إيقاف التصريح باستقدام القوى العاملة غير العُمانية بصفة مؤقتة في منشآت القطاع الخاص في 10 قطاعات رئيسية. كما استقرت ايضاً الإيجارات في المنطقة المركزية التجارية خلال الربع الأول من العام 2018 وبلغت 2.75 ريال عماني للمتر المربع شهرياً وفقاً لشركة كلاتونز، إلا ان ملاك المساحات المكتبية استمروا في مواجهة بعض التحديات لجذب المستأجرين والاحتفاظ باستمرارهم في تأجير المكاتب فائقة الجودة. ووفقا للبيانات المنشورة من قبل المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، تحسنت صفقات بيع العقارات في سلطنة عمان على أساس ربع سنوي في الربع الأول من العام 2018 حيث ارتفع عدد الصفقات بنسبة 6 في المائة على أساس ربع سنوي وبلغ 62,127 صفقة في الربع الأول من العام 2018. في حين ارتفعت قيمة الصفقات المبرمة بمعدل أعلى بنمو بلغت نسبته 48 في المائة على أساس ربع سنوي وبلوغها 776 مليون ريال عماني في الربع الأول من العام 2018.
البحرين
تراجع متوسط إيجار العقارات السكنية في البحرين بنسبة 3.6 في المائة على أساس ربع سنوي في الربع الأول من العام 2018 حيث بلغ 748 دينار بحريني شهرياً بعد أن شهد استقراراً في النصف الثاني من العام 2017، وذلك وفقاً للتقرير الصادر عن شركة كلاتونز. في حين تراجعت ايجارات الفيلات بنسبة 6.3 في المائة على أساس ربع سنوي في حين استقرت ايجارات الشقق السكنية خلال الفترة ذاتها. كما سجلت مساحات المكاتب الرئيسية تراجعاً هامشياً ويتوقع لها ان تظل على هذا النحو ما بين 250-500 فلس خلال الفترة المتبقية من العام 2018 وفقاً لشركة كلاتونز. وتراجع متوسط ايجارات المكاتب في الربع الأول من العام 2018 بالنسبة للمباني ذات التشطيب الأساسي بنسبة 2 في المائة على أساس ربع سنوي وبلغت 5 دينار بحريني لكل متر مربع شهرياً وفقاً لشركة كلاتونز وأدى ضعف الطلب إلى ابرام عقود الايجار بأقل من الأسعار المعلنة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

2 × 3 =