“كتاب منك وكتاب مني” في بيت الخزف الكويتي نظمها ضمن برنامجه الثقافي

0 249

نظم ” بيت الخزف الكويتي” فعالية بعنوان ” كتاب منك وكتاب مني” على مدى يومين حرصا على إثراء الثقافة ونشر المعرفة بين الفنانين والمهتمين.
وقالت مسؤولة البيت ديمة القريني : بيت الخزف نظم الكثير من الفعاليات منذ بداية الموسم شملت دورات وأنشطة وورش عمل، وفعالية و “كتاب منك وكتاب منى” يكمن جوهرها في تعزيز التبادل الفكري والثقافي بين الفنانين والجمهور المتذوق، وأكدت القريني و أن الورش مستمرة في ” بيت الخزف الكويتي”الذي أعد جدولا للموسم المقبل الفني والثقافي سيتم الإعلان عنه قريبا.
من جانبه قال الفنان على العوض : الأغلبية تركز على الجانب الفني من خلال المعارض والأعمال الفنية ونتائج العمل، لكن هناك جانب ثقافي هو ما قبل العمل وهو الاطلاع على تجارب الآخرين وأيضا الاطلاع على فنون وتاريخ الخزف. وعرض العوض العديد من الإصدارات من الكتب والمجلات الثرية بمحتوها ،على سبيل المثال كتاب عن الجانب الفني في طاجيكستان الذي يرصد تاريخ الخزف، بالإضافة إلى بعض الإصدارات القديمة التي تعطيك تسلسلا واضحا وجميلا عن تاريخ الخزف مثل الذي تشارك في تأليفه العوضي مع الراحل علي خزعل، وأيضا كتاب آخر يخص الخزاف الشهير سعيد الصدر. و ان من بين الكتب التي عرضها قاموس يحتوي جميع الكلمات وتفسيراتها التي تهم كل خزاف. وبعيدا عن الإصدارات عرض العوض ألبوما يحتوي مجموعة من الصور لمعارض وأعمال جميلة من الخزف.
وأكد العوض أن أهمية الفعالية تكمن في تبادل الثقافة من خلال إطلاع كل فنان على كتب الآخر. وعلق قائلا : نحن من جيل الكتب، أما الجيل الحالي فهو يعتمد في الغالب على “النت “من خلال برنامج “اليوتيوب”والمواقع الإلكترونية، وعندما أطلقنا تلك الفعالية تفاجأنا بأن هناك مجموعه من الشباب ليس لديهم كتب فأدركنا حينها الفارق بين الأجيال الموجودة.
وقال الفنان فواز الدويش: الفعالية ناجحة لأنها حققت مبتغاها وهو تبادل الإصدارات والاطلاع الثري بين الخزافين ما ساهم في فتح باب الحوار والنقاش وأكد الدويش ان على الفنان ليس فقط أن يهتم بالجانب العملي ولكن أيضا الجانب النظري.

You might also like