كتيبة صربيا تناور بقنبلة سافيتش

0 4

بلغراد(أ ف ب): يسعى لاعب وسط المنتخب الصربي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش المطلوب من أندية أوروبية كبيرة بعد موسم رائع مع فريقه لاتسيو الايطالي، الى تأكيد موهبته في سن الثالثة والعشرين، وذلك عندما يدافع عن ألوان منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم في كرة القدم 2018 في روسيا.
وقال ميلينكوفيتش-سافيتش في تصريح لصحيفة “بليتش” الصربية “أنا مستعد لبذل كل ما في وسعي من أجل صربيا، والمشاركة في بطولة مثل المونديال هي السبب الذي ألعب من أجله كرة القدم”. وبحسب الصحف الصربية، تمت إقالة المدرب السابق للمنتخب سلافوليوب موسلين من منصبه لانه لم يكن يعتمد على ميلينكوفيتش سافيتش. لكن خليفته ملادن كرستاييتش اختاره على نحو غير مفاجئ في التشكيلة المشاركة في مونديال روسيا الذي ينطلق في 14 يونيو.
ولد سيرغي في مدينة ليريدا الاسبانية حيث كان يلعب والده، لاعب كرة قدم أيضا، وبدأ تكوينه الكروي في صربيا مع فريق فويفودينا دي نوفي ساد.
بعد لعبه لفترة وجيزة في دوري الدرجة الاولى الصربي (24 مباراة مع فويفودينا توج معه خلالها بلقب كأس صربيا 2013-2014)، انضم الى صفوف غنك البلجيكي صيف 2014 وبعدها بموسم واحد الى لاتسيو.
في 2015، توج ميلينكوفيتش-سافيتش مع منتخب بلاده بلقب كأس العالم تحت 20 عاما في نيوزيلندا.
بنيته الجسدية القوية (1,92 م) تجعل منه لاعبا خطيرا في الكرات الهوائية وتمكنه من فرض ثقله في الدفاع. الا ان لمسته للكرة هي التي جعلت منه أحد المواهب التي تعلق عليها الجماهير الصربية وعشاق اللاعبين الموهوبين، آمالا كبيرة في المونديال.
عروضه مع لاتسيو الذي سجل له 14 هدفا هذا الموسم، لفتت أنظار العديد من الاندية الاوروبية التي ترغب في الظفر بخدماته. ومن بين هذه الفرق، تشير وسائل الاعلام الى باريس سان جرمان الفرنسي، ولكن أيضا الى مانشستر يونايتد الانكليزي ويوفنتوس الايطالي وريال مدريد الاسباني. وقدرت وسائل الاعلام قيمة التعاقد معه بنحو 100 مليون يورو.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.